العميد الركن محمد الصوملي: يعبر عن تقديره لفخامة رئيس الجمهورية وقيادة وزارة الدفاع والمنطقة العسكرية الجنوبية

عبر العميد الركن البطل محمد عبدالله الصوملي قائد اللواء 25 ميكا عن شكره وتقديره للقيادة العليا للقوات المسلحة ممثله بفخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية حفظه الله ونائبه الفريق الركن عبد ربه منصور هادي وقيادة وزارة الدفاع على متابعتهم الدائمة واهتمامهم باللواء 25 ميكا. كما عبر عن شكره لقيادة المنطقة العسكرية الجنوبية على ما قدموه وما بذلوه من جهود في سبيل انهاء الحصار على اللواء 25 ميكا، وقال خلال الحفل الذي أقيم في مقر اللواء 25 ميكا بمناسبة الانتصار الكبير في دحر فلول العناصر الإرهابية لتنظيم القاعدة: " نتوجه بعظيم الشكر والامتنان للأخ اللواء الركن مهدي مهدي مقوله قائد المنطقة العسكرية الجنوبية وكل القوات والمجاميع المتعاونة معه على هذا الجهد الكبير الذي نقدره تقديرا عالي". واضاف العميد محمد الصوملي: " ندرك جميعاً انا وكافة المقاتلين ان جهود وحدات المنطقة العسكرية الجنوبية وكذلك رجال القوات الخاصة ومكافحة الارهاب والقوات الجوية والبحرية وكافة الوحدات العسكرية الاخرى التي وصلت إلى قيادة اللواء 25 ميكا كانت كبيرة وسطروا بطولات عظيمة وهم يحاولون كسر الحصار عن اللواء 25 منذ البداية وأيضا تصفية محافظة ابين من تلك العناصر والشرذمة الإرهابية التي حاولت السيطرة على هذه المحافظة الأبية وجعل منها امارة اسلامية بحسب زعمهم وهم عن الدين براء، كما أنهم بعيدين كل البعد عن الاسلام ". معتبرا بأن الانتصار على العناصر الارهابية هو انتصار عظيم ولحظة تاريخية تسجل لكل أبناء القوات المسلحة وجيش الـ22 من مايو وليس فقط للواء 25 ميكا،، وسيسجله التاريخ في بطولات أبناء القوات المسلحة. وقال ان هذا الانتصار لم يتحقق إلا بجهود وتضحيات كبيرة لا يمكن تجاهلها او نسيانها. وأضاف العميد الركن محمد الصوملي بأن ابطال اللواء 25 ميكا سطروا بدمائهم الزكية بطولات كبيرة ولا يمكن تجاهل او نسيان الشهداء والمصابين، مشيرا الى ان اللواء 25 قدم نحو 80 شهيدا وأكثر من 600 جريح.، كما خص صقور الجو بالشكر، وقال " لقد لمسنا دور صقور الجو وهو دور كبير ولا يمكن ان ننساه وحيث كان لهم دور كبير لا يستهان به مع رجال القوات البحرية.