الشيخ صالح الشبواني: نحن من أنصار الأمن والاستقرار ونبرأ من الأعمال التخريبية

رفض الشيخ صالح جابر الشبواني عم الشهيد "الشيخ جابر الشبواني " أمين عام المجلس المحلي بمحافظة مأرب الأعمال التخريبية التي تقوم بها بعض العناصر في المحافظة.

وقال الشيخ الشبواني في تصريح ل 26سبتمبرنت " نحن من أنصار الأمن والاستقرار ونرفض أي أعمال تخريبية وتحت أي مبرر"
مضيفا "ان استشهاد الشيخ جابر مصيبة على الجميع، لكننا لا نرضى بأي تخريب من أي جهة كانت".
وحول تفجير أنبوب النفط في صافر من بعض العناصر التخريبية، قال " نحن نبرأ من ذلك "، مؤكدا ان من يقومون بتلك الأعمال يعبرون عن أنفسهم ولا يعبرون عن آل شبوان، ونحن نستنكرها ولانقرها بأي حال.
لافتا إلى ان هناك من يريد الاصطياد في المياه العكرة واستثمار الحادث كل لمصلحته.
وذكر ان قضية استشهاد الشيخ جابر لاعلاقة لها بأعمال التخريب.
وزاد بالقول " نحن نرضى بأمر الله سبحانه وتعالى ولكننا نطالب بالكشف عن الأيادي التي أدت إلى استشهاد الشيخ جابر حتى يطيب خاطرنا ".
وأشاد الشيخ الشبواني بمواقف فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية، وقال الشبواني " إن مواقف فخامة الأخ الرئيس مواقف رجل شجاع تعودنا عليها دائما وأعادت الطمأنينة إلى قلوبنا ".
وأضاف:الشهيد جابر ولد الدولة ومن الدولة والى الدولة، ونرجو أي يهتم فخامة الرئيس كل الاهتمام بتوضيح ملابسات ذلك الحادث الذي ادى إلى استشهاد الشيخ جابر حتى يطيب خواطرنا ويوصلنا إلى طريق النجاة.