رئيس الجمهورية يدعو البرلمان للعمل بروح الفريق الواحد لما فيه خدمة الوطن

أكد الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية على أهمية الدور الذي يضطلع به مجلس النواب في عملية التشريع والرقابة. وشدد على ضرورة تفعيل دوره في الرقابة على كافة الأجهزة " وأن يكون البرلمان عونا للحكومة ومنسقا معها لما فيه تحقيق المصلحة الوطنية".
وقال رئيس الجمهورية خلال استقباله رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي وأعضاء هيئة رئاسة المجلس والذين تم انتخابهم يوم أمس الاثنين" أنتم مسؤولون عن الجميع ومسؤولون عن الوطن كله ومسؤليتكم كبيرة وهي أمانة في أعناقكم وينبغي أن تنظروا للجميع بنظرة واحدة وأن يكون معيار ممارستكم لمهامكم وصلاحيتكم هو الإلتزام بالأنظمة والقوانين.
وقد هنأهم الرئيس بالثقة الكبيرة التي نالوها من زملائهم أعضاء مجلس النواب، مشيدا بما شهده المجلس من حراك وتنافس ديمقراطي شريف وشفاف. وقال لقد كان الحكم هو الصندوق وكان الجميع سواء في السلطة أو المعارضة مرتاحون لذلك التنافس وتلك الروح الديمقراطية التي سادت عملية الاقتراع لاختيار رئيس واعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب.
مؤكدا على أهمية أن يعمل الجميع سواء في هيئة الرئاسة أو في المجلس بروح أخوية وروح الفريق الواحد لما فيه خدمة الوطن والعمل البرلماني.
مشيرا إلى أن الحكومة بصدد التوجه إلى المجلس قريبا لتقديم تقرير شامل وشفاف يشتمل على كافة القضايا والموضوعات التي تهم المجلس للاطلاع عليها ومن خلاله إلى جماهير الشعب وبما يوضح كافة الحقائق ويحشد جهود الجميع للتغلب على التحديات والصعوبات والتسريع بوتائر البناء والتنمية.
وقال الرئيس إن مسؤولية بناء اليمن هي مسؤولية الجميع، متمنيا لهم النجاح والتوفيق في مهامهم وواجباتهم ولما فيه خدمة الوطن والشعب.
من جانبه عبر يحيى علي الراعي رئيس مجلس النواب باسمه وزملائه أعضاء هيئة الرئاسة عن الشكر والتقدير لفخامة الرئيس لما يوليه من اهتمام بتطوير العمل البرلماني، مؤكدا عزمهم جميعا على العمل بروح الفريق الواحد لما فيه خدمة الوطن وتحقيق مصالحه العليا وتحت القيادة الحكيمة لفخامة الأخ الرئيس.
وأشار إلى أن التوجيهات التي تلقوها من الرئيس خلال هذا اللقاء تشكل حافزا لهم جميعا وزملائهم في المجلس للاضطلاع بواجبهاتهم ومهامهم سواء في لجان التشريع أو الرقابة والعمل على كل ما من شأنه تحقيق المصلحة العامة.