رئيس الجمهورية يحضر حفل الملتقى الوطني للشباب بعدن

ح ضر فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليوم الثلاثاء في عدن حفل تكريم المبدعين من الشباب الفائزين بجوائز الرئيس للعام الماضي في دورتها الحادية عشرة ضمن فعاليات الملتقى الوطني الرابع للمبدعين الشباب الفائزين بجوائز رئيس الجمهورية للفترة من عام 1999 وحتى 2009م.

وفي الحفل الذي أقيم في قاعة أبن خلدون بكلية الأداب جامعة عدن قام فخامة الرئيس بتكريم الفائزين من الشباب والشابات في مجالات الفنون التشكيلية والابداعات العلمية بالشهادات التقديرية والجوائز التشجيعية وذلك تقديرا وتشجيعا من القيادة السياسية للمبدعين الشباب في مختلف المجالات وبنشاطهم الفني والعلمي والأدبي.

فيما القى محافظ عدن الد كتور عدنان عمر الجفري كلمة بالنيابة عن رئيس الجمهورية هنأ فيها كل الشباب الفائزين بجوائز رئيس الجمهورية في شتى مجالات وحقول الابداع.

وقال المحافظ الجفري: " لقد كنتم يافخامة الرئيس بالامس في هذه القاعة وعبر هذه المنصة تتحدثون عن حقائق التاريخ والمسيرة الطويلة من النظال والعمل الدؤوب من اجل تحقيق منجز الوحدة العظيم وما صاحبه من ارهاصات وتحديات وكنتم يافخامة الرئيس في حديثكم الصادق والشفاف تخاطبون بدرجة رئيسية هذه الاجيال الشابة التي راهن البعض على تزييف وعيها وطمس ذاكرتها عن تلك الحقائق التاريخية لانكم تدركون بان هذه الاجيال الشابة هي رهان التغيير والحامل لمشعل البناء والتقدم والحامي لمسيرة الوحدة التي رفعتم رايتها الشامخة في الـ22 من مايو العظيم في هذه المدينة الباسلة".

واضاف محافظ عدن:" هذا الجيل يفخر بانه جيل علي عبد الله صالح الاب والمعلم والمدرسة والقائد الحكيم الذي انتصر دائما للوطن وانحاز للشعب، ولهذا حرصتم على تحفيزه وبناؤه البناء السليم وفتح كل منافذ الابداع والنجاح امامه".

وتابع قائلا:" ان هذه النماذج الشابة المبدعة التي تكرمونها يافخامة الرئيس هي نتاج العطاء السخي والامحدود الذي قدمتموه من اجل وطن قوي امن ومزدهر ومن اجل جيل يمني متعلم متحرر من كل رواسب الماضي وعقده ومنفتح على العالم من حوله".

واعتبر محافظ عدن تكريم فخامة رئيس الجمهورية للشباب تكريم لكل الشباب اليمني الذي تتفجر طاقاته وابداعاته في كل مجال وقد شاهدتم خلال الايام الماضية نماذج منهم، وانتم تفتتحون المعرض العلمي في اسبوع الطالب الجامعي بجامعة عدن والمعرض الاول للمخترعين اليمنيين.

واردف محافظ عدن:" لقد كان هؤلاء هم ثمرة عطائك وتجسيد للتوجهات وتلك الاحلام التي سكنت قلبك لهؤلاء الشباب المثابر من اجل ان يكونواالقوة الحية والمبدعة التي تبني الوطن وتحقق له نهضته.

واشار الى ان عدن تعيش اليوم ابهى ايامها وازهى لحظاتها.. لافتا الى "انها في عرس دائم وورشة عمل كبرى بما تصنعه فيها من افراح ومايتحقق فيها من انجازات شملت مختلف مناحي الحياة".

وأكد أن أحد لايستطيع الإدعاء بأنه وصي على المحافظات الجنوبية والشرقية التي عانت في الماضي التشطيري ماعانت والتي تعيش اليوم خيرات الوحدة.

من جانبه قال وزير الشباب والرياضة رئيس مجلس الأمناء لجوائز رئيس الجمهورية حمود عباد:"اقف أمامكم اليوم وقد وضعتم هامة اليمن عالية بما حققه فخامتكم من نجاح منقطع النظير في خليجي20 في الوقت الذي تواصلون فيه الرعاية والدعم لأبنائكم الشباب في مختلف المجالات".

وأوضح الوزير عباد أن هؤلاء الشباب هم جيل الـ22 من مايو الذين حصلوا على جوائز فخامة رئيس الجمهورية في شتى المجالات وهم في طليعة الشباب متميزون بابداعاتهم واثراء الحياة الثقافية والعلمية والمعرفية بجمال الابداع والحيوية.

واضاف وزيرالشباب ان أكثر من 600 شاب وشابة يمثلون مختلف محافظات الجمهورية يشكلون بحضورهم في عدن عظمة الوحدة وروعة جلالها وقوة الارادة والعزم على البناء والفداء من أجل الوطن والشعب في مسيرة يتضاعف عطاءها في ظل قيادة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح.

وتابع قائلا:" ان شباب الجائزة في كل المجالات التي رعيتموها ودعمتم عطائها ارتفعوا بأرواحنا في ملكوت الخالق جل وعلا بجمال واتقان تلاوتهم الرحيمة وصاغوا بارواحهم أجمل قصيدة واعذب قصة وأروع مدح لعيون الوطن وعظمة شعبه وسكبوا من قلوبهم الوان الوجدان ليرسموا أروع لوحات مجد الوحدة وشموخ المنجزات واستمدوا من الوطن الهاما فابدعوا بالاختراعات والمشاريع العلمية الباهرة ليسيروا بالوطن نحو تقدم علمي تنموي يجسد طموحاتهم ويحلقون بها لينالوا اسمى الانجازات العالمية والدولية".

واكد وزير الشباب والرياضة بأن هؤلاء الشباب ليس في مقدورهم القناعي وضميرهم الايماني الا البناء للوطن فهم يدركون وضوح المسارات ويميزون بين الألوان والاتجاهات وايها مع الوطن والشعب ومن منها في زوابع التيه ومزالق الفتن ويدركون ان أعظم انجازات الديمقراطية هو الانضباط بالاستحقاقات الدستورية ومواعيدها المحددة التي تمثل اساسا لشرعية النظام والمعارضة وانضباط مواعيدها ولاينبغي أن تكون رهنا للأهواء ومبتغا للمساومة.

وخلص الى القول:"أن الشباب يافخامة الرئيس يقدرون لكم هذا الاهتمام وهذه الرعاية ويعتبرون توجيهاتكم برفع قيمة الجائزة الى الضعف في كافة المجالات يمثل اضافة جديدة للجائزة التي ظلت مرتعا ومنبتا للمبدعين وتواصل لنجوميتهم ونجاحاتهم والادل على ذلك هو نجاح النجم اليمني الكبير الشاب فؤاد عبدالواحد بجائزة نجم الخليج في فن الغناء الذي اسعد بها الشباب وهو أحد الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للشباب للعام 2007م".