رئيس الجمهورية يجدد الدعوة إلى إنشاء مركز إقليمي في اليمن لمكافحة القرصنة

دعا فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية مجددا إلى إنشاء مركز إقليمي في اليمن لمواجهة أعمال القرصنة تشارك فيه الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوربي، والدول المطلة على البحر الأحمر لمواجهة أعمال القرصنة التي تضر بمصالح الجميع.
ونوه فخامة الرئيس - أثناء استقباله اليوم بالعاصمة الاقتصادية والتجارية عدن قائد القوات المركزية الأمريكية الجنرال ديفيد بترويوس الذي يزور اليمن حاليا بالعلاقات اليمنية الأمريكية، وبالتعاون والشراكة القائمة بين البلدين الصديقين، مؤكداً الحرص على تعزيز العلاقات، والدفع بها نحو ما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الصديقين.
حيث جرى بحث العلاقات الثنائية، ومجالات التعاون بين اليمن والولايات المتحدة الأمريكية، وفي مقدمتها التعاون في المجالين العسكري والأمني ومكافحة الإرهاب، بالاضافة الى تنسيق جهود البلدين مع الجهود الإقليمية والدولية من أجل مكافحة أعمال القرصنة التي تتعرض لها عدداً من السفن في المياه الدولية بخليج عدن، وفي البحر العربي والمحيط الهندي.
وأشاد قائد القوات المركزية الأمريكية بمستوى العلاقات والشراكة القائمة بين البلدين، وما حققته اليمن من نجاحات في مجال مكافحة الإرهاب، معبراً بهذا الصدد عن تعازيه لفخامة الرئيس وشعبنا اليمني في ضحايا الحادث الإرهابي الذي استهدف مبنى السفارة الأمريكية بصنعاء من رجال الأمن اليمني، وكذا تعازيه في ضحايا كارثة السيول في محافظتي حضرموت والمهرة.
وأكد حرص الولايات المتحدة الأمريكية على تعزيز علاقاتها وشراكتها مع اليمن، ودعم جهودها في مجال مكافحة الإرهاب، وفي مجال التدريب والتأهيل لقوات خفر السواحل.
حضر المقابلة نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن وزير الإدارة المحلية الدكتور رشاد العليمي، ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء أحمد علي الأشول، ونائب رئيس هيئة الأركان العامة للشؤون الفنية اللواء عبدالعزيز الذهبي، والسفير الأمريكي لدى صنعاء ستيفن شاس.