رئيس الجمهورية يلتقي قيادات الأحزاب والتنظيمات السياسية

التقي فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية وبحضور الأخ / عبد ربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية بعد ظهر اليوم الجمعة بالإخوة أمناء الأحزاب والتنظيمات السياسية في الساحة الوطنية.. حيث جرى مناقشة العديد من الموضوعات والقضايا الاقتصادية والسياسية والإدارية والاجتماعية والثقافية وغيرها والمستجدات التي تهم الوطن ومسيرته الديمقراطية والتنموية وأمنه واستقراره.
وقد ساد اللقاء مناقشات وحوارات جادة ومسئولة من قبل الجميع أتسمت بالشفافية والوضوح والحرص على تحقيق المصلحة العليا للوطن وتعزيز النهج الديمقراطي التعددي الذي انتهجته بلادنا وتكريس قيم الحوار المسئول بين كافة الأحزاب والتنظيمات السياسية في الساحة الوطنية إزاء كافة القضايا التي تهم الوطن ومصالحه وبما من شأنه إشاعة روح التسامح والقبول بالآخر وتمتين التعاضد والتلاحم والوحدة الوطنية والحفاظ على السلم الاجتماعي وصفو الحياة السياسية وحشد الطاقات في معركة البناء والتقدم والنهوض بالوطن.
وعبر الحاضرون عن تقديرهم لهذا اللقاء الذي يعزز من جسور الحوار والتواصل والثقة بين الجميع ويتيح المجال لتبادل الآراء والأفكار وتحقيق التقارب والتفاهم وتوحيد المواقف إزاء كافة القضايا الوطنية والمستجدات الإقليمية والقومية والدولية التي تهم وطننا اليمني وأمتنا العربية والإسلامية.
وقد أكد الأخ رئيس الجمهورية خلال اللقاء على أهمية مواصلة الحوار البناء بين قيادة المؤتمر الشعبي العام وقيادات الأحزاب والتنظيمات السياسية في الساحة الوطنية إزاء كل ما يهم الوطن ومسيرة البناء فيه وعلى مختلف الأصعدة السياسية والديمقراطية والاقتصادية والتنموية والإدارية والاجتماعية وغيرها في إطار احترام الدستور والقوانين النافذة.
وقال إن مسؤولية بناء الوطن والنهوض به مسؤولية جميع أبنائه أفرادا وأحزابا دون استثناء، فالوطن ملك الجميع مؤكدا مجددا بأن المعارضة هي الوجه الآخر للسلطة والرديف القوى لها.. وينبغي أن يمارس الجميع في السلطة والمعارضة دورهم بوعي وبمسؤولية وطنية في أطار الحرص على الوطن وأمنه واستقراره والحفاظ على مصالحه وما يتحقق فيه من إنجازات على مختلف الأصعدة.
وأضاف فخامة الأخ الرئيس قائلا " الوطن كبير بوحدته ونهجه الديمقراطي التعددي ودروه ومكانته لدى الآخرين وعلى الجميع في الوطن الاعتزاز بذلك والعمل على كل ما من شأنه أن يجعل وطننا اليمني دوما كبيرا ومشرفاً وزاهيا بإنجازاته ومكانته ودوره ومواقفه الوطنية والقومية والإقليمية والإسلامية والإنسانية والدولية.. متمنيا للجميع التوفيق والنجاح لما فيه خدمة الوطن.
حضر اللقاء الأخوان الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر/ رئيس مجلس النواب وعبد القادر باجمال/ رئيس مجلس الوزراء.