رئيس الجمهورية يرأس اجتماعا مشتركاً للقيادات السياسية والعسكرية والأمنية والتنظيمية

رأس فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية مساء اليوم اجتماعا مشتركاً للقيادات السياسية والعسكرية والأمنية والتنظيمية ‘ تم خلاله استعراض عدد من المواضيع المدرجة في جدول اعمال الاجتماع ومن بينها الأوضاع الأمنية وإفرازات الأزمة التي تمر بها بلادنا وكذلك الاستماع الى تقرير مقدم من وزارة الدفاع حول استمرار الاعتداءات المتكررة من قبل أحزاب المشترك على معسكرات القوات المسلحة والأمن والتي كان آخرها الاعتداء على معسكر اللواء 63 مشاه في بيت دهرة وذلك بهدف إجهاض المبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2014. وقد تم في الاجتماع التأكيد على أهمية مواصلة أداء الاجهزة الأمنية لمهامها في حفظ الأمن والاستقرار والتصدي للعناصر التخريبية الخارجة عن النظام والقانون والتي تهدف إلى تمزيق الوطن وإقلاق السكينة العامة للمجتمع وزيادة معاناة الشعب. واشاد الاجتماع بالأداء البطولي للرجال البواسل في اللواء 63 مشاه وتصديهم القوي والشجاع لتلك العناصر التي قامت بالاعتداء عليهم في معسكرهم وهم يؤدون واجبهم الديني والوطني المقدس في حماية الوطن والحفاظ على مكتسباته ووحدته وأمنه واستقراره. وثمن الاجتماع تثمينا عاليا ما يتحلى به المقاتلون الأبطال من روح معنوية عالية وكفاءة قتالية متميزة استطاعوا من خلالها تلقين تلك العناصر الخارجة عن القانون درساً قاسيا وكبدوهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات وأعادوهم من حيث اتوا.

- 26سبتمبرنت - اليمن.