رئيس الجمهورية يرحب بمبادرة خارجية الخليج والتعامل معها بإيجابية

أعلن فخامة الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية ترحيبه بالمبادرة التي قدمها وزراء الخارجية في مجلس التعاون الخليجي في إطار مساعي الأشقاء بدول الخليج العربية لحل الأزمة الراهنة في اليمن.. مؤكدا الحرص على التعامل الإيجابي معها في إطار الشرعية الدستورية.

وقال فخامته في كلمته اليوم بجمعة التصالح أمام ملايين اليمنيين في ميدان السبعين ":أحييكم يا جماهير شعبنا اليمني العظيم رجالا ونساء على مواقفكم الوطنية المشرفة ومشاعركم الفياضة، وأحيي روح الوفاء ونبادلكم الوفاء بالوفاء، ونؤكدلكم تمسكنا بالشرعية الدستورية وفاء لجماهير شعبنا الر افضين رفضا كاملا للعمليات الانقلابية علي الحرية والديمقراطية والتعددية السياسية".

وأردف فخامته قائلا:" هذه الحشود الملايينية الهائلة للمواطنين الذين توافدوا من جميع محافظات الجمهورية، هي خير رد من جماهير شعبنا اليمني على من يسعون إلى الانقلاب على الشرعية الديمقراطية والدستورية ومن يريدون أن ينقضوا علي السلطة ويدمروا مكاسب ثوره السادس والعشرين من سبتمبر والرابع عشر من اكتوبر والثاني والعشرين من مايو ".

ومضى فخامته قائلا:" وكما سمعتم الدعوات التي بثتها وسائل الإع لام أمس لقيادات في المشترك تحرض على الزحف على البنوك وعلي وزارة النفط والخارجية لينقضوا علي مكتسبات الشعب وعلى انجازات تسعة وأربعين من عمر الثورة اليمنية المباركة، تنقض عليها تلك العناصر المتهالكة التي تتأكل يوما بعد يوم أمام صمود جماهير شعبنا وإردتهم الصلبة التي تتحطم عليها كل المؤمرات".

ودعا فخامة الرئيس جماهير شعبنا اليمني العظي م إلى مواصلة الصمود أمام تلك العناصر المتأكلة والمر تدة، كما صمدوا في ملحمة السبعين وفي حرب الدفاع عن الوحدة في صيف 94. وقال:"سنواجه التحدي بتحدي، ونحن حريصون كل الحرص على عدم إراقة الدماء وسنواجهم بكل الوسائل دون إراقة الدماء ودون استخدام البندقية لان البندقية من السهولة أن تنطلق منها الرصاصة اليوم ولكن لانستطيع ان نتحكم فيها يوم غد ولن نستطيع ان نتحكم فيها في اليوم الثاني، فالطلقة الأولي من السهل أن تنطلق ".

واستطرد قائلا:" نحن نرفض الحرب ونرفض اراقة الدماء وعلى جماهير شعبنا أن يواصلوا صمودهم وأن يحافظوا على مكتسبات الثورة في كل المحافظات ابتداء من المنطقة الشرقية حتي الغربية ومن الشمالية حتي الجنوبية".

وجدد فخامته شكره وتقديره لجماهير الشعب اليمني رجالا ونساء على صمودهم أمام المخططات التأمرية ومواقفهم الوطنيه الشجاعة والمشرفة.. محييا الحشود الملايي نية من المواطنين الذي تحملوا عنا السفر من مناطقهم للحضور إلى صنعاء لتأكيد تمسهكم بالشرعية الدستورية ورفضهم للفوضى والعنف والتخريب والفتن. *

( لمزيد من صور مسيرة جمعة التصالح بصنعاء من هنا )