رئيس الجمهورية يستقبل سفراء الولايات المتحدة وفرنسا والصين

استقبل فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليوم سفير الولايات المتحدة الامريكية بصنعاء ستيفن سيش.
وجرى في اللقاء بحث أوجه التعاون بين اليمن والولايات المتحدة الإمريكية في مجالات التعاون والتنسيق الأمني خاصة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب. وقد جدد فخامة الرئيس مطالبة اليمن بسرعة تسليم المعتقلين اليمنيين في جوانتناموا لليمن مع كافة الملفات والمعلومات المتعلقة بهم.
كما جرى في اللقاء بحث عدد من القضايا المتعلقة بالتعاون الإقتصادي والسياسي بين البلدين الصديقين بما من شأنه تحقيق الأهداف والمصالح المشتركة لليمن والولايات المتحدة الإمريكية.
وعلى الصعيد نفسه استقبل فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم سفير الجمهورية الفرنسية بصنعاء جيل غوتيه وذلك للتوديع بمناسبة انتهاء فترة عملة كسفير لدى اليمن.
وجرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات.
واعرب السفير الفرنسي عن شكره وتقديره لما لقيه خلال فترة عمله في الجمهورية اليمنية من تعاون من قبل المسؤولين في الدولة والحكومة وعلى رأسهم فخامة الرئيس علي عبدالله صالح.
وقد عبر الرئيس عن ارتياحه للمستوى الذي وصلت اليه العلاقات بين البلدين، معربا عن امله في أن تشهد الفترة القادمة نموا وتطورا متزايدين في مختلف مجالات التعاون بين اليمن وفرنسا وبما يخدم المصالح المشتركة للشعبين في البلدين الصديقين.
كما استقبل فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم سعادة لوشيا وقوانغ سفير جمهورية الصين الشعبية في بلادنا بمناسبة إنتهاء فترة عمله.
وجرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين، وأوجه التعاون في مختلف المجالات.
وقد أشاد الرئيس بالدور الذي أسهم به السفير خلال فترة عمله في بلادنا في تعزيز وتطوير العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين الصديقين، وأعرب عن ارتياحه للمستوى الذي وصلت إليه هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين في البلدين الصديقين.
وعبر سعادة السفير الصيني عن شكره وتقديره لفخامته على رعايته لهذه العلاقات ولما وجده من تسهيلات ودعم في سبيل أداء مهامه خلال فترة عمله من قبل المسئولين في الدولة والحكومة.
وأكد وقوف جمهورية الصين الشعبية ودعمها لجهود بلادنا في تعزيز مسيرة التنمية. مجدداً دعم جمهورية الصين الشعبية القوي للوحدة اليمنية.
وقال "ان الصين تؤيد وتدعم بقوة وحدة اليمن الصديق".
وأشاد السفير الصيني بالشوط الذي قطعته اليمن في مجالات التنمية وخاصة في مشاريع البنى التحتية والطرق المتكاملة بين المدن الرئيسية.. متمنياً ان تشهد العلاقات الصينية - اليمنية تناميا وتطورا كبيرين في مختلف المجالات، وبما يعزز العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين الصديقين.