رئيس الجمهورية يطمئن على صحة عدد من كبار قيادة الدولة الذين يتلقون العلاج في المستشفيات السعودية

قام فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية بزيارة رئيس مجلس النواب يحيى علي الراعي ونائب رئيس مجلس الوزراء للشئون الداخلية صادق أمين أبو راس اللذين يتلقيان العلاج في مدينة الملك عبد العزيز الطبية التابعة للحرس الوطني بالرياض. كما قام فخامة الأخ الرئيس بزيارة نائب رئيس مجلس الوزراء لشئون الدفاع والأمن وزير الإدارة المحلية الدكتور رشاد محمد العليمي الذي يتلقى العلاج في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض. وأطمأن فخامة الأخ رئيس الجمهورية على صحتهم وهنأهم على السلامة واطلع على سير مراحل العلاج الذي يتلقونه من الجروح التي أصابتهم جراء الاعتداء الإرهابي الإجرامي الغادر على جامع دار الرئاسة أثناء صلاة الجمعة يوم الأول من شهر رجب الحرام، معبرا عن ارتياحه الكبير لتحسن صحتهم وتماثلهم للشفاء، داعيا المولى عز وجل أن يمن عليهم جميعاً وعلى كل الجرحى والمصابين بالشفاء الكامل وينعم عليهم بتمام الصحة والعافية. وقد عبر الأخوة يحيى الراعي وصادق أمين أبو راس والدكتور رشاد العليمي عن الشكر والتقدير لفخامة الأخ رئيس الجمهورية وحرصه الدائم على متابعة أحوالهم الصحية وكل المصابين في مستشفيات المملكة، متوجهين بالحمد والشكر لله على تحسن صحة فخامته، ومبتهلين إلى المولى عز وجل أن ينعم على فخامته بكمال الصحة والعافية.. وان يجنبه كل مكروه. وأكدوا أن صحتهم في تحسن مستمر بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل العناية الكبيرة التي يتلقونها من الأطباء وإدارة مستشفيي الحرس الوطني والملك فيصل التخصصي. وقد جدد فخامة الأخ رئيس الجمهورية الشكر والامتنان لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وولي عهده وقيادة وحكومة المملكة والشعب السعودي الشقيق على الرعاية والعناية اللتين يلقاهما الإخوة المسئولون مدنيون وعسكريون في مستشفيات المملكة والذين أصيبوا في الحادث الإرهابي الغادر على جامع دار الرئاسة. كما عبر رئيس الجمهورية عن تثمينه العالي وتقديره الكبير للمواقف الأخوية الصادقة للمملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعبا المساندة لوحدة وأمن واستقرار اليمن وتنميتها، مؤكدا أن هذه المواقف الأخوية الصادقة ستظل محل تقدير وإكبار كل شعبنا اليمني ومحفورة في ذاكرتهم ووجدانهم. وكان في استقبال فخامة الأخ الرئيس في مستشفى الحرس الوطني أبناء رئيس مجلس النواب يحيى الراعي ومختار صادق أمين ابوراس عضو مجلس النواب، كما كان في استقبال فخامته في مستشفى الملك فيصل التخصصي محمد رشاد العليمي عضو مجلس النواب وإخوانه. بعد ذلك قام فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية بزيارة نائب مدير دائرة الخدمات الطبية العسكرية مدير المستشفى العسكري العام العميد علي محمد ناجي والذي يتلقى العلاج في مستشفى الملك فيصل التخصصي، حيث أطمأن فخامة الأخ الرئيس على صحته واستمع من الأطباء إلى تقرير عن حالته الصحية ومراحل العلاج الذي يتلقاه، ، سائلاً المولى عز وجل أن يمن عليه بالشفاء العاجل.

هذا وقد رافق فخامة الأخ الرئيس في هذه الزيارات عضو مجلس النواب عوض محمد الوزير. وعلمت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بان فخامة الأخ الرئيس وجه بنقل نائب رئيس مجلس الوزراء للشئون الداخلية صادق أمين ابوراس لاستكمال العلاج في ألمانيا.