رئيس الجمهورية يطمئن هاتفيا على صحة التربوي القدير علي احمد فاضل

أكد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية حرص القيادة السياسية على إيلاء كل الرعاية والإهتمام بالقامات التربوية التي ساهمت وبشكل كبير منذ فجر الثورة اليمنية المباركة (26 سبتمبر و14 أكتوبر) في تطوير العملية التعليمية وتأهيل الكفاءات والكوادر المؤهلة التي تلبي احتياجات التنمية في الوطن في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أطمأن من خلاله فخامة الرئيس على صحة القيادي التربوي القدير علي أحمد فاضل المدير الأسبق لمكتب التربية والتعليم بمحافظة الحديدة.

وأشاد فخامة الرئيس خلال الإتصال بالجهود الكبيرة التي بذلها التربوي على أحمد فاضل في مجال السلك التعليمي ودوره المتميز في تنشئة الأجيال وتسليحهم بالعلم والمعرفة.

من جانبه ثمن فاضل تثمينا عاليا هذه اللفتة الإنسانية الطيبة والكريمة لفخامة الرئيس.. مؤكدا انها ليست بغريبة على فخامته "فهو رجل المواقف الإنسانية النبيلة وتعود منه الجميع مثل هذه المواقف التي تعكس اهتمامه بالشخصيات الوطنية والتربوية والإجتماعية في عموم محافظات الجمهورية من باب رد الجميل والمعروف على ماقدمته تلك الشخصيات من عطاءات وطنية زاخرة في سبيل خدمة الوطن".

وكان فخامة رئيس الجمهورية قد كلف محافظ الحديدة أكرم عبدالله عطية بزيارة القيادي التربوي على أحمد فاضل إلى منزلة بعد تعرضة لوعكة صحية ألزمتة الفراش للإطمئنان على صحتة، ونقل تحياته له وتمنياته له بالشفاء العاجل.