رئيس الجمهورية يتفقد جوا الأوضاع في جزيرة جبل الطير

تفقد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم الاوضاع في جزيرة جبل الطير بالبحر الأحمر والتي تشهد حاليا نشاطا بركانيا محموما.
حيث اطلع فخامته من أجواء الجزيرة على ما يجري في الجزيرة التي تتصاعد فيها الحمم البركانية والابخرة لتغطي سماء الجزيرة. كما تابع فخامته عملية الانقاذ والاخلاء لافراد الحامية العسكرية المرابطة في الجزيرة.
وقد زار فخامة الاخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة المستشفى العسكري بالحديدة وتفقد الناجين من افراد الحامية العسكرية المرابطة في الجزيرة الذين تم انفاذهم واجلائهم بعد حدوث البركان، وعددهم 48 شخصا من أفراد الحامية وهم يتلقون حاليا العلاج بالمستشفى منهم أربعة يرقدون بالعناية المركزة والبقية إصاباتهم بسيطة، فيما أستشهد ثلاثة من أفراد الحامية تم العثور على جثثهم في حين مايزال هناك أربعة مفقودين تتواصل عملية البحث عنهم في الجزيرة والمناطق المحيطة بها.
وقد أطمأن فخامة الرئيس على احوال الناجين من أفراد الحامية وصحتهم ومستوى الرعاية الطبية المقدمة لهم مهنئا اياهم بالسلامة ومستمعا منهم الى ما واجهوه من ظروف بعد ان تدفقت الحمم الى ارض الجزيرة وغمرتها بالاضافة الى الشاطئ المجاور لها مما جعل افراد الحماية يواجهون موقفا عصيبا نتيجة الحمم النارية التي اشتعلت بها الارض والمياه من حولها.. مشيدا بالروح المعنوية العالية التي يتمتع بها افراد الحماية وبالجهود التي بذلت من اجل انقاذهم واخلائهم من الجزيرة.
وثمن الجهود التي بذلتها القوات البحرية وخفر السواحل في عملية الإنقاذ والإخلاء لأفراد لالحامية من الجزيرة.
ووجه الرئيس خلال زيارته للمستشفى العسكري بسرعة انجاز المدينة الطبية الحديثة في مدينة الحديدة " مدينة الـ22 مايو " وبما يكفل تطوير الخدمات الطبية والرعاية الصحية المقدمة للمواطنين في المحافظة والمحافظات المجاورة بالاضافة الى تحديث المستشفيات القديمة وتجهيزها بالتجهيزات الطبية الحديثة التي تحتاجها.
هذا وبتكليف من فخامة رئيس الجمهورية كان قد قام فريق فني برئاسة وزير النفط والمعادن خالد محفوظ بحاح وعضوية كل من: رئيس هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية الدكتور إسماعيل ناصر الجند،
أستاذ الجيولوجيا والبراكين بجامعة صنعاء الدكتور محمد عبد الباري القدسي الأمين العام للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، وخبير البراكين والمعادن الدكتور محمد علي متاش المستشار العلمي لهيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية، بزيارة ميدانية لموقع النشاط البركاني في جبل الطير بالبحر الأحمر للاطلاع عن كثب على طبيعة النشاط البركاني الذي بدأ يوم الأحد الموافق 30 سبتمبر 2007م.
وقد بدأت الزيارة الميدانية في تمام الساعة السابعة صباحاً من يوم الاثنين الموافق 1/ 10 /2007م، حيث اتجهت الطائرة إلى موقع جبل الطير في البحر الأحمر، والواقع على بعد 100 كيلو متر إلى الشمال الغربي من مدينة الحديدة، وقد تمت الزيارة بمساعدة القوات الجوية وبرفقة قيادة القوات البحرية.
ومن خلال الزيارة توصل الفريق الفني إلى النتائج الآتية:
1- الإطلاع على النشاط البركاني لجبل الطير ( تقدر مساحته بحوالي 10 كيلو مترات مربعة )، والذي تمثل بالمقذوفات البركانية الحية المتمثلة بالجسم البركاني ( Basaltic Volcanic Lava flows ).
2 - تنبثق الحمم البركانية من أعلى الجبل، وبارتفاع يقدر بـ 230 مترا تقريبا، وبانسياب يصل إلى البحر قاطعا مسافة تقدر بحوالي كيلو متر واحد تقريبا، وقد قدر ارتفاع مقذوفات الحمم إلى ارتفاع قد يصل إلى عشرة أمتار.
3 - تنساب الحمم البركانية من الجزء الشمالي الشرقي للشق القاطع للجبل باتجاه شرق - شمال شرق ، غرب - جنوب غرب ، كما لوحظ وجود فوهات بركانية ( Pyroclastics ) في الجزء الشمالي الغربي وفي الجزء الجنوبي من الشريط الساحلي للجزيرة.
4- لوحظت العديد من بؤر النشاط البركاني التي ما زالت تطلق أدخنة بيضاء، والتي قد تمثل أبخرة حارة ( Fumaroles )، بينما تتصاعد أبخرة من جوارها، وهي ذات لون رمادي إلى بني، والتي تدل على أنها غنية بغازات ثاني أكسيد الكربون.
5- الفرق بين النشاط البركاني الحالي وما سبقة من أنشطة في الأزمنة الجيولوجية، هو أن النشاط الحالي يتمثل بانسياب الحمم البركانية التي لم تصاحبها انفجارات شديدة، والتي يتكون على إثرها صخور الفتات البركاني بفعل وجود الغازات المحبوسة، حيث تمثلت الحمم الحالية بحمم صخور البازلت ذات اللون الداكن.
6- تبين أن أخر نشاط لهذا الجبل كان في القرن التاسع عشر متزامناً مع بركان كاراكاتو العظيم في إندونيسيا.
7- أتضح أن النشاط البركاني الحالي لجبل الطير يمثل واحد من أنشطة خاصرة جنوب وسط البحر الأحمر ( south- Central part of the Red sea).
8- لوحظ أن النشاط البركاني الحالي لجبل الطير ينبعث من شقوق ذات إتجاه شرق - شمال شرق ، غرب - جنوب غرب ، والذي يمثل تقريباً محوراً عمودياً لخاصرة المحيط المصغرة ذات إتجاه شمال - شمال غرب.
9- تبين أن التركيب الصخري لجزيرة جبل الطير بالإضافة إلى الانبثاقات المتعاقبة والتي كان أخرها النشاط الحالي جميعها تدل على أن هذه الجبل هو واحد من أحدث براكين اليمن ( Holocene - Recent ).
10- لوحظ أن جزيرة جبل الطير، والمقدر قطرها بحوالي 3 كيلو مترات قد أحيطت من جراء النشاط البركاني الحالي بدائرة من المياه المتغيرة قطرها حوالي 6 كيلو مترات.
ومن خلال الاستقصاء عن بدايات النشاط وما صاحبة من نشاط زلزالي اتضح أن: ـ
1- تم رصد أشارات زلزالية ( بحسب تقارير مركز الرصد الزلزالي بذمار ) بتاريخ 22 سبتمبر 2007م، وقد استمر هذا النشاط إلى يوم انطلاق النشاط البركاني، الأمر الذي لم يكن متوقعاً فيه أن يتزامن النشاطين في وقت، لا سيما أن منطقة جنوب البحر الأحمر وخليج عدن تقعان ضمن الخط الزلزالي - والحزام البركاني الدوليين.
2- بدأ تدفق الحمم البركانية في جبل الطير في تمام الساعة الثانية ظهراً من يوم الأحد الموافق 30/ 9 /2007م.
3- تبين بعض المؤشرات أن وجود مثل هذا البركان قد يكشف عن احتمالات وجود ثروات طبيعية بالجزيرة والمياه المغمورة المجاورة لها.
سبأنت