رئيس الجمهورية يتلقى اتصالا من مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي

تلقى فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم إتصالا هاتفيا من مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي " الإف. بي. إي " روبرت موللر والذي أبلغ فخامته أن الولايات المتحدة الأمريكية قد استجابت للجهود والاتصالات المكثفة التي اجراها فخامته بهدف الإفراج عن الشيخ محمد علي المؤيد ومرافقه محمد زايد.
وعبر موللر عن التقدير لإهتمام فخامة رئيس الجمهورية بهذه القضية. وقال: " إن هذا الاهتمام كان سببا رئيسيا في الوصول الى قرار إطلاق سراح المؤيد وزايد ".
من جانبه عبر فخامة رئيس الجمهورية عن شكره لحكومة الولايات المتحدة ومكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي على التعاون والاستجابة للجهود التي بذلها فخامته لمتابعة هذه القضية وتكللت بالوصول إلى الافراج عن الشيخ محمد المؤيد ومرافقه محمد زايد.