رئيس الجمهورية يتقدم مشيعي رجل الأعمال عبد السلام شمسان

شييع في محافظة تعز اليوم الثلاثاء جثمان الشيخ عبدالسلام شمسان الذي ووري الثرى في مسقط راسه دقم الغراب السمسرة دبع مديرية الشمايتين الحجرية.

وكان في مقدمة المشيعين فخامة الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية الذي وصل صباح اليوم للمنطقة لتشييع الفقيد وتقديم العزاء لاسرته وابناء المنطقة.

كما شارك في التشييع رئيس مجلس الشورى عبد العزيز عبد الغني وامين عام المجلس المحلي لمحافظة تعز محمد أحمد الحاج ووكيلا المحافظة عبد القادر حاتم وعلى عزيز الحجيلي وعدد من أعضاء المجلس المحلي والمسؤولين والشخصيات الاجتماعية وجموع غفيرة من المواطنين.

وعقب الصلاة عليه في جامع الهدى قدم فخامة الرئيس التعازي والمواساة إلى شوقي عبد السلام شمسان عضو مجلس النواب نجل الفقيد واخوانه وافراد اسرتة وكافة ابناء المنطقة.

واشار فخامته أن رحيل الفقيد الشيخ عبد السلام شمسان يمثل خسارة للوطن وله شخصيا.

وقال فخامة الرئيس "تربطني بالفقيد علاقة شخصية وثيقة، وكان شخصية اجتماعية ووطنية ورجل دولة خدم الوطن في مجال الإدارة المحلية وحيث تولى منصب مدير مديرية الحجرية، كما كان رجل أعمال أسهم بدور إيجابي في مسيرة الاقتصاد الوطني والعمل التجاري".

من جانبهم عبر أبناء وأفرد أسرة الفقيد والمنطقة عن شكرهم وامتنانهم لفخامة الرئيس على هذه اللفتة الكريمة من فخامته والمعبرة عن سجاياه الانسانية النبيلة التي عرف بها دوماً ووفائه الكبير تجاه كل المخلصين للوطن وأصحاب المواقف الإيجابية سواء كان ذلك في الإطار الإنساني أو العام... مشيرين بان مشاركته اليوم في تشييع جثمان الفقيد الشيخ عبد السلام شمسان وتجشمه عناء الانتقال إلى هذه المنطقة لتقديم هذا الواجب الانساني، لمسة وفاء كريمة معهودة منه وليست بغريبة على شخص اتصف دوماً بالوفاء والقرب من الناس.