رئيس الجمهورية يؤكد إن أمن الصومال واستقراره يهم كافة أشقائه والمنطقة

استقبل فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم الاحد الأخ عبدالله يوسف احمد الرئيس السابق لجمهورية الصومال الشقيقة.

حيث جرى تناول تطورات الأوضاع في الصومال في ضوء انتخاب البرلمان الصومالي لشيخ شريف شيخ أحمد رئيسا جديدا للصومال وقيادة مسيرة الصومال خلال الفترة المقبلة.
وقد أكد فخامة الرئيس لأخيه الرئيس الصومالي السابق عبدالله يوسف احمد على أهمية دعم الرئيس الصومالي الجديد شيخ شريف أحمد ومساندة جهوده من أجل ترسيخ الأمن والإستقرار والسلام في الصومال وتعزيز الوحدة الوطنية وإعادة بناء الدولة الصومالية..
مشيرا الى أهمية أن يتضامن الجميع في الصومال وتتوحد صفوفهم من أجل تحقيق تطلعات الشعب الصومالي الشقيق في الأمن والإستقرار والسلام.
وأكد أن أمن الصومال واستقراره يهم كافة اشقائه والمنطقة.
من جانبه أكد عبدالله يوسف احمد بأنه يبارك انتخاب الرئيس شيخ شريف شيخ أحمد وسيكون عونا له من أجل احلال الأمن والإستقرار والسلام في الصومال.
وقال:" نحن لن نكون إلا مع كل ما فيه الخير والأمن والإستقرار في الصومال.. مشيرا الى أن المهمة الأولى التي ينبغي أن يركز عليها أخاه الرئيس الصومالي الجديد المنتخب هي إحلال الأمن والإٍستقرار والسلام في الصومال وتحقيق مصالحة وطنية شاملة بين مختلف الفصائل والقوى الصومالية وبما يعزز الوحدة الوطنية ويكفل للشعب الصومالي التفرغ لإعادة إعمار ما دمرته الحرب والصراعات خلال السنوات الماضية.
واشاد عبدالله يوسف بوقوف اليمن الى جانب الصومال في احلك الظروف ومساندته المستمرة لجهود احلال الامن والاستقرار والسلام فيه.
وقال اننا نثمن عاليا مواقف اليمن بزعامة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الداعمة للصومال في كافة المحافل وعلى مختلف الاصعدة والحريصة على امنه واستقراره ووحدته.
وطالب المجتمع الدولي تقديم الدعم اللازم للصومال في هذه الظروف الراهنة من اجل اعادة بناء مؤسسات دولته واعمار ما دمرته الحرب.