رئيس الجمهورية يوجه بايجاد آلية لادارة الاستثمارات المشتركة بين القطاعين العام والخاص

وجه فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الجهات المختصة بايجاد آلية لإدارة الاستثمارات المشتركة بين القطاعين العام والخاص بمايسهم في إنجاح المشاريع الاستثمارية المشتركة وتقوية الشراكة بين القطاعين.
وأشار فخامة الرئيس خلال لقائه بقيادة السلطة المحلية ومسؤولي المكاتب التنفيذية بمحافظة حضرموت اليوم الاثنين في مركز بلفقيه الثقافي بمدينة المكلا، الى أهمية إيجاد استراتيجية خاصة بالاستثمار واولوياته والتخطيط المسبق للمناطق الاستثمارية.
وأكد فخامته، أهمية تعزيز جوانب التنسيق والتكامل بين المجالس المحلية والمكاتب التنفيذية بمايكفل تطوير مستوى الأداء ورفع وتائر التنمية والإنجاز في كافة المجالات.
وشدد فخامة الرئيس على ضرورة تكاتف الجهود في سبيل مساندة أجهزة الأمن للتصدي لعناصر الإرهاب التي تسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار وإعاقة مسيرة التنمية في الوطن بشكل عام... معتبرا الأمن ركيزة أساسية للتنمية والحفاظ على الأمن مسؤولية مشتركة تقع على عاتق رجل الأمن والمواطن.
وجرى خلال اللقاء مناقشة سير الأداء في المكاتب التنفيذية والسبل الكفيلة بمضاعفة الجهود للإرتقاء بمستوى الأداء وتطوير مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، إلى جانب مناقشة سير العمل في المشاريع التنموية قيد الإنشاء في المحافظة والموضوعات المتصلة بأعمال السلطة المحلية والسبل الكفيلة بتعزيز أداءاها في جوانب التخطيط والإشراف على تنفيذ المشاريع الإنمائية والخدمية وتقييم أداء المكاتب التنفيذية.
وتناول اللقاء العديد من القضايا التي تهم المواطنين في المحافظة والسبل الكفيلة بتعزيز دعائم الأمن في المحافظة والمهام والواجبات المناطة بالأجهزة الأمنية في مديريات المحافظة بأدائها في الحفاظ على الأمن والسكينة العامة ومكافحة أعمال الإرهاب والتهريب.