رئيس الجمهورية يوجه بتوفير الإعتمادات اللازمة للمشاريع التنموية في حضرموت

وجه فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية، الأجهزة الأمنية والعسكرية في محافظة حضرموت بتعزيز جهودها الكفيلة بترسيخ الأمن والاستقرار ومكافحة الجريمة والتهريب والتخريب والإرهاب والتحلي بروح اليقظة والاستعداد في أدائها لواجباتها ومهامها.

كما وجه فخامته خلاله لقائه اليوم في المكلا بقيادة السلطة المحلية ومسؤولي الأجهزة الأمنية والعسكرية والقضائية في محافظة حضرموت، بتوفير الإعتمادات اللازمة لبعض المشاريع التنموية ومنها استكمال تأهيل وتجهيز مستشفى ابن سيناء ومستشفى الأمومة والطفولة وبناء المدينة الرياضية في المكلا، واستكمال تجهيز المدينة الرياضية في سيئون.

مشيراً إلى أن أولويات الدولة هي الجانب الاقتصادي والتنموي الذي سوف تكرس كل الجهود من أجله وبما ينهض بمستوى حياة المواطنين ويدفع بعجلة البناء والتنمية بالمزيد إلى الأمام.

وأشار فخامته إلى الاستعدادات الجارية لإجراء الانتخابات النيابية في موعدها المحدد.. مؤكداً على أهمية تفاعل الجميع مع هذا الإستحقاق الدستوري والديمقراطي الهام الذي هو حق للشعب.. موكداً بأن شعبنا ماض للأمام ونحو خوض هذا الإستحقاق وإنجاحه وبما يترجم تطلعاته ويعزز من النهج الديمقراطي التعددي في اليمن

وكان قد جرى خلال اللقاء مناقشة العديد من القضايا المتصلة بالجوانب التنموية والإستثمارية والأمنية، والقضايا والموضوعات التي تهم المواطنين في محافظة حضرموت ومنها القضايا الخاصة بالمشاريع الخدمية والإنمائية والإستثمارية.

حيث استعرض محافظ حضرموت سالم الخنبشي في تقرير قدمه لفخامة الرئيس حول ما تحقق في محافظة حضرموت، وعلى مختلف الأصعدة.. مشيراً بأن المحافظة قد شهدت في ظل الوحدة المباركة الكثير من الإنجازات والمشاريع وفي مقدمتها في مجال الطرقات التي ربطت أجزاء المحافظة المتباعدة بعضها البعض بالإضافة إلى المشاريع الخدمية سواء في مجال الكهرباء والإتصالات والتعليم والجامعة والصحة أو المرافق الخدمية الأخرى.

وقال" إن أبناء حضرموت ينعمون بخيرات الوحدة وبالأمن والاستقرار مشيرا إلى ما يوليه الرئيس للمحافظة من الإهتمام الكبير والذي يتجلى في زياراته المتكررة للمحافظة ومتابعته الحثيثة لكل مايحقق الخير لأبنائها وفي إطار ما يوليه من حرص واهتمام بكل أبناء الوطن.. موضحا جهود السلطة المحلية والأجهزة الأمنية من أجل ترسيخ الأمن والسكينة العامة في المحافظة.
كما استقبل فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم عددا من اصحاب الفضيلة العلماء من ابناء محافظة حضرموت، الذين أطلعوا فخامته على الجهود والانشطة التي يبذلها العلماء في المحافظة من اجل نشر الوسطية والاعتدال والاضطلاع بدورهم وواجبهم الديني والوطني في التوعية وتبصير الناس بامور دينهم ودنياهم وتحصينهم من كافة الظواهر السلبية والسلوكيات الضارة بهم وبالوطن وبخاصة الشباب الذين يتم التغرير به من قبل بعض المتطرفين واعداء الوطن والدين.
مؤكدين استعدادهم الدائم للاضطلاع بواجبهم في هذا المجال ولما يخدم الدين والوطن.
كما جرى خلال اللقاء مناقشة العديد من القضايا التي تهم شؤون الدعوة والتوجيه والارشاد ودور العلماء في توعية الشباب وتحصينهم من الوقوع في فخ التطرف والافكار الضالة.
وقد نوه فخامة الرئيس بجهود اصحاب الفضيلة العلماء، مؤكدا بانه يقع على عاتقهم واجب كبير في تبصير المجتمع بامور الدين والدنيا، مشيرا الى ان الدولة سوف تدعم تلك الجهود المبذولة من قبل العلماء ولما يحقق الصالح العام
حضر اللقاء محافظ محافظة حضرموت سالم الخنبشي.