رئيس الجمهورية: لن نتساهل أبدا في التصدي لعصابة الإرهاب والتخريب

قال فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة " لن نتساهل أبدا في التصدي لعصابة الإرهاب والتخريب وإخماد الفتنة التي أشعلتها داعيا إفراد القوات الجوية الى التحلي باليقظة والحذر. وأشار فخامته في كلمة له خلال زيارته اليوم لقاعدة الشهيد الديلمي الجوية، الى الأعمال الإرهابية والإجرامية التي ترتكبها عصابة الإرهاب والتخريب في صعده وحرف سفيان من قتل وخطف وتشريد للمواطنين وقطع للطرقات ونهب وتدمر لمساكن المواطنين ونهب الممتلكات العامة والخاصة ما أدى الى نزوح حوالي 120الف نازح ومشرد من منازلهم. وقال أن هذه العصابة عادت من كهوف الماضي في محاولة لإعادة التاريخ إلى الوراء غير مدركة ان التاريخ يسير إلى الأمام ولن يعود إلى الخلف مطلقا. وأضاف ان هذه القوى المعادية للشعب والوطن لم تستفد من التاريخ وسيلقنها شعبنا اليمني الدرس الذي تستحقه كما لقنها في الماضي.. مؤكدا تصميم الشعب وقواته المسلحة والأمن على التخلص من هذه العصابة التي تمثل سرطانا في جسد الوطن. ولفت فخامته بالقول "لقد تعاملت الدولة بقدر كبير من المسئولية تجاه المواطنين من أبناء محافظة صعده ومديرية حرف سفيان ولن نتساهل أبدا في التصدي لعصابة الإرهاب والتخريب وإخماد الفتنة التي أشعلتها. وتابع قائلا:" نشد على أيديكم، ونؤكد لكم إننا سنمضي في طريق تحقيق أهداف الشعب في التنمية والبناء والخلاص من كل معوقات التنمية..منوها بما تمتلكه القوات المسلحة والأمن حاليا من إمكانيات ومعدات في مختلف التشكيلات بصنوفها الجوية والبرية والبحرية. وقال أن مؤسسة القوات المسلحة والأمن هي الحارس الأمين لمنجزات الوطن وثورته ووحدته والذراع القوية التي ستطال كل المتآمرين على الوطن او من يحاولون المساس بأمنه واستقراره..متمنيا لكل نسور الجو من منتسبين القوات الجوية والدفاع الجوي التوفيق والنجاح في مهامهم وواجباتهم ولما فيه خدمة الوطن.