تواصل الفعاليات الإحتفائية بمختلف المحافظات بمناسبة شفاء رئيس الجمهورية

عبرت الفعاليات السياسية والدبلوماسية والحزبية والاجتماعية والثقافية والأوساط الشبابية والقطاعات النسوية ومنظمات المجتمع المدني عن فرحتها بمناسبة تماثل فخامة الأخ رئيس الجمهورية للشفاء جراء حادث الاعتداء الإجرامي الغادر الذي تعرض له وكبار قيادات الدولة في أول جمعة من رجب الحرام بجامع النهدين بدار الرئاسة.

حيث أعربت سفارات اليمن في بريطانيا والمانيا ومندوب اليمن الدائم لدى جامعة الدول العربية القائم بأعمال السفارة اليمنية بالقاهرة عن التهاني والتبريكات للشعب اليمني العظيم بمناسبة شفاء وتعافي فخامة الاخ الرئيس/علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية.

وعبر المجلس المحلي والمكتب التنفيذي ومشائخ وأبناء وأعيان ووجهاء مديرية جبلة بمحافظة إب في بيان لهم عن التهاني للشعب اليمني بمناسبة شفاء الأخ رئيس الجمهورية وقيادات الدولة، وأشاد البيان بالرعاية الكريمة التي حظي بها فخامة رئيس الجمهورية وكبار قيادات الدولة من قبل حكومة وشعب المملكة ممثلة بملك المملكة العربية السعودية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين.

كما نظم أبناء مديرية المخادر بمحافظة إب اليوم مهرجان بمناسبة سلامة وشفاء فخامة رئيس الجمهورية تحت شعار "حمد الله على السلامة ".

وفي المهرجان عبر وكيل محافظة إب فؤاد يحيى منصور عن التهاني والتبريكات بمناسبة تماثل فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية للشفاء.. منوها بمواقف أبناء المديرية ووقوفهم إلى جانب الشرعية الدستورية والتصدي للمخطط الإجرامي الذي يستهدف اليمن.

مؤكداً بضرورة الحذر واليقظة من تلك المخططات التي تستهدف الوحدة الوطنية والأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي.

والقيت عدد من الكلمات أشارت إلى أن هذا الاحتفال يعبر عن الوفاء لرمز الوطن وقائده فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية وعبرت عن التهاني لكافة أبناء اليمن بشفاء فخامة رئيس الجمهورية

مؤكدة بأن أبناء مديرية المخادر سيظلون صامدين وواقفين وقوف الجبال الشامخة مع فخامة رئيس الجمهورية وسيكونون درعاً حصينا للشرعية الدستورية بأرواحهم وسيتصدون لكل المؤامرات التي تستهدف اليمن وقيادته السياسية الحكيمة.

إلى ذلك نظم القطاع النسائي للمؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني بمديرية الرجم محافظة المحويت اليوم مهرجانا بمناسبة تعافي فخامة الأخ رئيس الجمهورية وتماثله للشفاء.

وتخلل المهرجان الذي شاركت فيه المئات من النساء والفتيات وممثلات المجتمع المدني والاتحادات النسائية بالمديرية فقرات وقصائد شعرية معبرة ورفعت المشاركات شعارات ولافتات مؤيدة للشرعية الدستورية ومنددة بحادث الاعتداء الإجرامي الجبان الذي استهدفت رئيس الجمهورية وكبار مسؤولي الدولة.

وألقيت في المهرجان كلمات من قبل ممثلات القطاع النسائي للمؤتمر الشعبي العام وأحزاب التحالف الوطني والقطاعات والفعاليات النسائية ومنظمات المجتمع المدني بالمديرية عبرت عن الفرحة الغامرة بشفاء رئيس الجمهورية وتعافيه.

ودعت جماهير الشعب اليمني والأحزاب السياسية والقوى الفاعلة في المجتمع إلى الاستجابة لدعوة فخامة الأخ رئيس الجمهورية والعودة إلى طاولة الحوار والالتزام بخيارات الديمقراطية وعدم القفز على الثوابت الوطنية وتكريس روح الإخاء والمحبة لتجاوز الأزمة الراهنة التي يعيشها الوطن.

واعتبرت الكلمات الحوار مخرجا رئيسيا للوطن من هذه الأزمة والسبيل الأمثل للتصدي لكل أعمال الفوضى وجرائم القتل التي ترتكبها فئات مأزومة وعناصر حاقدة وخارجة على النظام والقانون.

وقد صدر عن المهرجان بيان عبر عن التهاني لكافة أبناء الشعب اليمني بتعافي وشفاء فخامة الأخ رئيس الجمهورية.. مؤكدا تمسك كافة الفعاليات والاتحادات النسائية بالمديرية بالشرعية الدستورية والقيادة السياسية ممثلة بفخامة الأخ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية ورفضها القاطع لكل الإعمال الانقلابية والارتدادية التي تستهدف النيل من وحدة الوطن وزعزعة أمنه واستقراره وسلمه الاجتماعي.

وفي محافظة تعز نظمت جمعية الخنساء للتنمية بمديرية مقبنة اليوم مسيرة نسائية حاشدة ابتهاجاً بسلامة فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية وكبار قادة الدولة.

وعبرت المشاركات في المسيرة عن سعادتهن الغامرة بظهور فخامة رئيس الجمهورية على شاشة التلفاز بعد الحادث الإجرامي الجبان الذي استهدفه مع كبار رجالات الدولة بجامع النهدين في أول جمعة من رجب الحرام.

وأكدت المشاركات تأييدهن المطلق للشرعية الدستورية ورفضهن لكل أشكال العنف والإرهاب والتطرف وأعمال التخريب التي تسعى إلى شق الصف الوطني وزعزعة امن واستقرار الوطن.