الشورى يثمن مبادرة رئيس الجمهورية للمصالحة الفلسطينية

ثمن رئيس مجلس الشورى عبدالعزيز عبدالغني، تثميناً عالياً مبادرة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية التي دعا من خلالها الفصائل الفلسطينية وفي مقدمتها حركتي فتح وحماس إلى حوار مصالحة برعاية إقليمية، تفضي إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية خلال ستة أشهر.
وقال عبدالغني في كلمة افتتاح اجتماع المجلس الثالث من دورة انعقاده السنوية الأولى للعام الجاري اليوم الاحد " لقد شكلت مبادرة فخامة الرئيس إسهاماً متميزاً في هذه المرحلة بالغة الأهمية من تاريخ الشعب الفلسطيني، واستطاعت أن تثير نقاشاً إيجابياً، كشف عن مستوى التقدير الذي تكنه مختلف الأطراف الفلسطينية لليمن وقائده".
واضاف "إنه لحري بالقوى السياسية الفلسطينية، بعد هذا العدوان الغاشم، وما قابله من صمود أسطوري، أن تظهر إرادة سياسيةً مخلصةً تجاه استحقاق المصالحة، وأن تتعامل بمسئولية تجاه استحقاقات ما بعد العدوان، والالتفات إلى القضايا الأساسية للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها الاستقلال والعودة والدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس".
واشار رئيس مجلس الشورى إلى مشهد الإصرار على الحياة الذي عبر عنه مئات الآلاف من الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة، وغيرهم من مواطني غزة، والذي برزت من خلاله عظمة الشعب الفلسطيني ومستوى صموده ومقدرته على التحدي