الطلاب اليمنيون بجامعة أسيوط يهنئون الشعب بعودة فخامة الرئيس

بعث الطلاب اليمنيون الدارسون في جامعة أسيوط بجمهورية مصر العربيةبرقية تهنئة لفخامة الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية ولكافة أبناء الشعب الشرفاء بمناسبة عودة فخامته بسلامة الله وحفظه إلى أرض الوطن بعد رحلة علاجية في المملكة العربية السعودية استغرقت أكثر من ثلاثة أشهر جراء إصابته في الحادث الإرهابي الذي استهدفه وكبار قيادات الدولة والحكومة في جامع دار الرئاسة في أول جمعة من رجب الحرام الثالث من يونيو الماضي.

وقالوا في برقيتهم أن عودة فخامة الرئيس تحمل بشائر الخير للشعب والوطن وطي صفحة معاناته من الأزمة الراهنة التي طالت أوجه جوانب الحياة وأثقلت كاهل المواطنين الحياتية والمعيشية.

مشيدين بدعوة فخامته المتجددة لكافة القوى السياسية في السلطة والمعارضة إلى الحوار والتفاهم للخروج من هذه الأزمة وتجنيب الوطن مخاطر الفتن والفوضى.

ودعوا من وصفوهم بدعاة الجهل والظلام وأعداء العلم أن يعودوا إلى جادة الصواب وان يتقو الله في أبناء هذا الشعب وان يسحبوا مليشياتهم ودباباتهم وعرباتهم المصفحة من ساحات الحرم الجامعي المقدس وان يفتحوا أبواب الكليات والقاعات الدراسية التي أغلقوها ليتسنى للطلاب والطالبات متابعة مسيرتهم العلمية.

وقالوا في برقيتهم نوجه تحية إجلال وإكبار إلى أبطال قواتنا المسلحة والأمن المرابطين في كل سهل وجبل، مترحمينا على أرواح الشهداء الأبرار الذين ارخصوا دمائهم الزكية في سبيل رفعت ثرى هذا الوطن الطاهر

نص البيان:-

قال تعالى: " ;و يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين

يا جماهير شعبنا اليمني العظيم

أننا بهذه المناسبة العظيمة نهنئ أنفسنا أولا ونهنئكم ونرفع أزكى آيات التهاني والتبريكات إلى فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير على عبد الله صالح صمام أمان هذا الوطن وحكيمه، بمناسبة عودته سالماً غانم معافى إلى ارض الوطن الغالي بعد رحله علاجية دامت أشهر اثر الاعتداء الإجرامي الغاشم الذي تعرض له مع كبار قادة الدولة ورجالها الأوفياء وكذلك نهنئه بمناسبة أعياد الثورة المباركة سبتمبر وأكتوبر

يا جماهير شعبنا اليمني الأبي أننا باسم كل الشرفاء والأوفياء والأحرار من أبناء هذا الشعب الصابر المجاهد، نطالب بسرعة الكشف عن التحقيقات الخاصة بالاعتداء على جامع دار الرئاسة ليتسنى لكل أبناء هذا الشعب الصابر معرفة من يقف وراء هذا الحادث الإجرامي والغوغائية التي تعيشها بلادنا اليوم، وان تقوم الأجهزة المختصة في تتبع الجناة والقبض عليهم تمهيدا لمحاكمتهم لتأخذ العدالة مجراها، وكذلك الكشف عن تحقيقات الجرائم الاخرى التي ارتكبت بحق إخواننا الشباب والعسكريين لمعرفة المتسببين والمتاجرين بدمائهم ومحاسبة الجهات والجماعات والمؤسسات الإعلامية التي تدعو إلى التحريض ومزيد من سفك الدماء وتخريب منشئات وثروات ومؤسسات هذا الشعب.

يا جماهير شعبنا اليمني العظيم:

أننا باسمكم ندعو دعاة الجهل والظلام وأعداء العلم أن يعودوا إلى جادة الصواب وان يتقو الله في أبناء هذا الشعب وان يسحبوا مليشياتهم ودباباتهم وعرباتهم المصفحة من ساحات الحرم الجامعي المقدس وان يفتحوا أبواب الكليات والقاعات الدراسية التي أغلقوها ليتسنى لإخواننا الطلاب وأخواتنا الطالبات أن يتابعوا مسيرتهم العلمية.

يا جماهير شعبنا اليمني العظيم

أننا نحذر القوى الظلاميه وقادة الغدر والخيانة من مغبة الاستمرار في مسلسل القتل والتخريب من اجل مصالح ضيقة وهواً متبع، وندعوهم إلى الانصياع والجنوح للسلم والحوار والتداول السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع، وإذا كانوا يزعمون أنهم الأغلبية فلماذا لا يحتكمون إلى صناديق الاقتراع.

يا جماهير شعبنا اليمني العظيم

أننا نوجهه تحية إجلال وإكبار إلى أبطال قواتنا المسلحة والأمن المرابطين في كل سهل وجبل، ونترحم على أرواح الشهداء الأبرار الذين ارخصوا دمائهم الزكية في سبيل رفعت ثرى الوطن الطاهر.

الخزي والعار لكل العابثين بأمن واستقرار اليمن الواحد والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار

عاشت اليمن حرة مستقلة

صادر بتاريخ 25 / 9 / 2011