خادم الحرمين الشريفين يتسلم رسالة من رئيس الجمهورية

تسلم خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة اليوم الاثنين رسالة من أخيه فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية تتصل بالعلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين وسبل توطيدها في كافة المجالات.

وعبر رئيس الجمهورية من خلال الرسالة عن تثمينه لدور المملكة بقيادة جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز في مساندة مسيرة التنمية في الجمهورية اليمنية ودعم الجهود الخيرة الرامية إلى صون دماء اليمنيين وأمن واستقرار ووحدة اليمن..منوها بهذا الصدد إلى ما تبذله المملكة ومن خلال مجلس التعاون الخليجي من جهود لتجاوز الأزمة الراهنة وتلافي تداعياتها على اقتصاد وامن اليمن وكذا أمن واستقرار المنطقة.

قام بنقل الرسالة رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور أثناء استقبال جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز له اليوم في قصره بمدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية.

وقد جرى مناقشة علاقات التعاون الثنائي وتطورات الأوضاع في المنطقة، حيث أشار الملك عبد الله إلى واقع العلاقات اليمنية السعودية وما تتسم به من تواصل وحميمية على كافة المستويات الرسمية والشعبية. مؤكدا حرص المملكة الشديد تجاه مسألة استقرار وأمن اليمن.

وقال: نحن ننظر إلى اليمن وشعبها انطلاقا من وشائج القربى والاخوة والجوار والعقيدة الواحدة". متمنيا لشعبنا اليمني تجاوز الأزمة الراهنة بما يحفظ لليمن أمنه واستقراره ووحدته.

وحمل جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز رئيس الوزراء نقل تحياته إلى أخيه فخامة الرئيس علي عبد الله صالح وتمنياته له بوافر الصحة والعافية وللعلاقات الاخوية الازدهار الدائم على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والتنموية والاجتماعية.

من جانبه عبر الدكتور مجور عن تقديره للمشاعر الاخوية الفياضة لجلالة الملك تجاه الشعب اليمني وما لمسه من حرص صادق لجلالته على أمن اليمن واستقرارها..منوها برؤية الملك المعمقة تجاه الأزمة الراهنة في بلادنا وتبعاتها على المواطن اليمني وامن واستقرار المنطقة.

وأعرب عن التطلع إلى دور أكبر للمملكة وبقية دول مجلس التعاون للخروج من الأزمة الراهنة التي تشهدها اليمن.

حضر المقابلة وزير الخارجية الدكتور أبو بكر القربي ووزير الدولة مدير مكتب رئيس الوزراء عبد الرحمن طرموم وسفير اليمن في الرياض محمد علي محسن الأحول، ومن الجانب السعودي وزير الخارجية صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز رئيس الاستخبارات العامة وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز الأمين العام لمجلس الأمن الوطني وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء - رئيس الحرس الوطني وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين.

وكان رئيس مجلس الوزراء قد وصل في وقت سابق إلى مطار القاعدة الجوية بالرياض. واستقباله صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية في المملكة، وسفير اليمن لدى المملكة محمد علي محسن الأحول، ووكيل وزارة الخارجية السعودية لشؤون المراسم السفير علاء الدين العسكري، وقائد قاعدة الرياض الجوية اللواء طيار ركن عبداللطيف الشريم، ومندوب عن المراسم الملكية.

وكان رئيس مجلس الوزراء الدكتور علي محمد مجور قد زار قبيل مغادرته دولة الكويت الشقيقة، مبنى السفارة اليمنية في العاصمة الكويتية، حيث أطلع على سير العمل في السفارة ومستوى الخدمات التي تقدمها للمغتربين اليمنيين.

وأستمع مجور خلال الزيارة إلى شرح من سفير اليمن لدى الكويت الدكتور/ خالد راجح شيخ عن الخدمات القنصلية التي تقدمها السفارة لأبناء الجالية اليمنية في دولة الكويت وماتبذله من جهود في سبيل رعاية المغتربين ومعالجة قضاياهم.

وقد أثنى رئيس الوزراء على الجهود المبذولة من طاقم السفارة والخدمات التي تقدمها السفارة للمغتربين اليمنيين وكافة أبناء الجالية في دولة الكويت الشقيقة.