مهرجان انتخابي لمرشح المؤتمر الشعبي العام بالبيضاء

أقيم اليوم بمحافظة البيضاء مهرجان انتخابي للأخ علي عبدالله صالح مرشح المؤتمر الشعبي العام للانتخابات الرئاسية التي ستجري الأربعاء القادم. وفي المهرجان تحدث مرشح المؤتمر الشعبي العام بكلمة قال فيها" الحشد الجماهيري الكبير في محافظة البيضاء الأخوة والأخوات السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، احيي هذا الحشد الكبير والرائع في محافظة البيضاء البطلة التي هي بوابة نصر الوحدة اليمنية، وكانت محافظة البيضاء بمختلف قبائلها وشخصياتها الاجتماعية ومشايخها وأعيانها وعلمائها وشبابها كانوا خير سند لثورة السادس والعشرين من سبتمبر، كانوا ممن تحركوا إلى تعز والى الحديدة وأسهموا في فك الحصار عن طريق الحديدة صنعاء وانتهى الحصار. وأضاف " وكانوا رجالا أبطال أوفياء، يعرفوننا ونعرفهم، فقد كانوا خير سند لثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة ، وقدموا قوافل من الشهداء في مختلف أنحاء الجمهورية في صعدة وفي الحيمة وفي مختلف المناطق التي كانت تتمركز فيها قوى الرجعية. وقال: أيها الأخوة والأخوات أيها الحفل الجماهيري الكبير يوم العشرين من سبتمبر سوف يتجه شعبنا رجالا ونساء إلى صناديق الاقتراع ليدلوا بأصواتهم لاختيار من يثقون به لمنصب رئيس الجمهورية وممثليهم في المجالس المحلية في وسط عرس ديمقراطي رائع، لنا 26 يوما في هذا العرس والتي تغطي فعالياته وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة من خلال ما يزيد عن من مائة وخمسين صحفيا. وأضاف " هذا عرس ديمقراطي، نؤسسه للمستقبل، وفي هذه المناسبة أشيد بأبناء القوات المسلحة والأمن الذي القوا القبض يوم أمس على مجموعة إرهابية في العاصمة صنعاء من قوى الغدر، قوى العمالة والظلام من القوى الحاقدة، الذين كانوا يريدوا تفجير مرافق رئيسة في العاصمة صنعاء بحوالي اثني عشر كيس من الديناميت وقنابل ومفرقعات واسطوانات الغاز لزعزعت الأمن والاستقرار، لكن أبنائكم وإخوانكم في المؤسسة العسكرية والأمنية تصدوا لهذه العصابة وهم الآن رهن التحقيق، فشكرا للمؤسسة العسكرية والأمنية وشكرا للأجهزة الأمنية اليقظة الذين تصدوا لهذه العصابة، وأكدوا العزم على أن يكون يوم العشرين من سبتمبر هو يوم النصر العظيم، يوم النصر للديمقراطية، يوم يتجه الشعب إلى صناديق الاقتراع دون سلاح وفي أجواء آمنة ". ومضى قائلا"سيكون لدينا في المحافظة منجزين هما كليتين في البيضاء وكلية في رداع ستكون إن شاء الله نواه لجامعة البيضاء كما يجرى حاليا دراسة لمشروع مياه البيضاء من وادي بيحان وبأذن الله سيكون مشروعا مركزيا وهناك مشاريع أخرى في طريقها للتنفيذ في المحافظة وطريق استراتيجي من رداع حتى صنعاء لاختصار المسافة وكل ما نعد به ينفد". واختتم الأخ علي عبدالله صالح كلمته قائلا" فإلى يوم العشرين من سبتمبر يا أبناء البيضاء الأوفياء، ولا ننسى أن هناك شرفاء من الحزب الاشتراكي اليمني والإصلاح سوف يصوتوا معكم لمصلحة الوطن. هذا وكان الأخ ياسر احمد العواضي قد ألقى كلمة قيادة الحملة الانتخابية لمرشح المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة أكد فيها وقوف أبناء محافظة البيضاء بكافة شرائحهم الاجتماعية مع الأخ علي عبدالله صالح لتقول له نعم للوفاء ولانجازات الماضي.. نعم لاستقرار الحاضر وأمان المستقبل، نعم لمستقبل أفضل. وقال" إن أبناء محافظة البيضاء يرون إن المرشح علي عبدالله صالح هو الأجدر لتولي قيادة البلاد ومواصلة مسيرة التنمية في الوطن خلال الفترة المقبلة، والسير على درب البناء والتنمية ومواصلة تحقيق الغايات والأهداف والطموحات التي ينشدها شعبنا اليمني في كافة المجالات. وألقى فضيلة الشيخ حسين محمد الهدار كلمة العلماء، أشار فيها إلى أهمية ما تحقق للوطن من منجزات خلال الأعوام الماضية على صعيد الواقع، وما يشهده حاليا من مشاريع عملاقة وما ينعم به الشعب من أمن واستقرار. وقال " بان نعمة الوحدة والعرس الديمقراطي نعمتان مًن الله سبحانه وتعالى بها على شعبنا اليمني في ظل القيادة الرشيدة للأخ علي عبدالله صالح. وألقت الأخت فائزة العاقل كلمة عن القطاع النسوي أشادت بالانجازات التي شهدتها محافظة البيضاء بشكل خاص واليمن بشكل عام في شتى مجالات الحياة خلال السنوات الماضية، وكذا ما تحقق للمرأة من مكاسب بحيث أصبحت شريكة للرجل في مختلف مجالات التنمية، وتقلدت العديد من المناصب، وأصبحت وزيرة وسفيرة وعضوة في مجلسي النواب والشورى. كما ألقيت في المهرجان قصيدة شعرية للأخ عبدالله احمد دغلس.