مكافحة الفساد تدين الحادث الإجرامي بجامع النهدين وتهنئ الشعب اليمني بمناسبة شفاء رئيس الجمهورية

هنأ عضو الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد رئيس قطاع الإعلام الناطق الرسمي باسم الهيئة الأخ/ياسين عبده سعيد نعمان الشعب اليمني العظيم بمناسبة شفاء فخامة رئيس الجمهورية الرئيس علي عبدالله صالح حفظه الله ورعاه والذي ينتظر الجميع عودته في القريب العاجل بسلامة الله إلى ارض الوطن.

وقال عضو الهيئة إننا إذ ندين بشدة العمل الجبان واللا أخلاقي الذي تعرض له فخامة رئيس الجمهورية حفظه الله وكبار قيادات الدولة وفي مقدمتهم رؤساء السلطات الثلاث "التشريعية والتنفيذية والرئاسية"والمتمثل بمحاولة الاغتيال - وهم يؤدون شعائر صلاة جمعة رجب في جامع النهدين - دون أي وازع من دين أو ضمير..

مضيفاً إننا في هذا المقام وبعد شفاء فخامة رئيس الجمهورية ندعو الله أن يعود إلى أرض الوطن في القريب العاجل وأن يمن بالشفاء العاجل على كافة رفاقه وكل من أصيب جراء ذلك العمل التآمري الإجرامي الذي لا يقره دين ولا عرف ولا أخلاق ولا تقره قيم وأخلاق شعبنا اليمني العظيم، كما نترحم على أرواح الشهداء الذين سقطوا جراء هذا العمل الإرهابي البشع والغادر..

مشيداً بجهود المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين لمواقفهم الإنسانية النبيلة المتمثلة باستقبال ومعالجة فخامة رئيس الجمهورية وكافة المصابين في هذا الحادث الإجرامي الذي هزَّ مشاعر كل اليمنيين.

مقدراً الدور الإنساني النابع من أصالة وكرم الشعب السعودي الشقيق الذي نكن له وافر الإجلال والتقدير لمواقفه الداعمة والمساندة دوماً للشعب اليمني ولقيادته السياسية بما يجسد روح الأخوة وينبئ عن عظم العلاقات المتجذرة بينهما منذ القدم والتي تزداد رسوخاً يوما بعد يوم..