رئيس الجمهورية يعود إلى صنعاء فجر اليوم

عاد الأخ علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية اليوم بسلامة الله وحفظه إلى العاصمة صنعاء بعد أن شارك على رأس وفد بلادنا في أعمال مؤتمر القمة الإسلامية التاسع الذي انعقد في الدوحة.

وفي تصريح أدلى به الأخ الرئيس عقب عودته لوكالة الأنباء اليمنية ( سبـــأ ) عبر عن ارتياحه لنتائج مؤتمر القمة الإسلامية التاسع وما سادها من نقاشات عبرت عن المسئولية والحرص المشترك لدى الأشقاء من أجل الخروج بنتائج إيجابية تعزز مسيرة التضامن الإسلامي وتؤكد الدعم والمساندة لانتفاضة الأقصى والوقوف في وجه الصلف الصهيوني وما يفرضه من تحديات على الأمة ومقدساتها .

وقال أن القرارات التي أسفرت عنها القمة في تمثل الحد الممكن والمعقول الذي يمكن الوصول إليه في المرحلة الراهنة.. وهي تمثل امتدادا مكملا لقرارات القمة العربية غير العادية التي انعقدت في القاهرة.. وإن كان أمل جماهير أمتنا العربية والإسلامية وتطلعاتها يظل كبيرا في اتخاذ مواقف أكثر حزما وقوة في الوقوف في وجه العدو الصهيوني ضد الشعب الفلسطيني وانتهاك المقدسات الإسلامية.

وأضاف الأخ الرئيس قائلاً... ومع ذلك فان أي لقاء بين الأشقاء مهما كان مستواه له مردودا ته الإيجابية على صعيد العمل المشترك وخدمة قضايا الأمة وأهدافها.

وأشاد الأخ الرئيس بالجهود التي بذلها الأشقاء في قطر وفي مقدمتهم سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر رئيس المؤتمر من أجل تهيئة المناخات المناسبة لنجاح المؤتمر والخروج بمثل تلك النتائج الطيبة.

هـــذا وقـد ضم الوفــد المرافق للأخ الرئيس الأخــــوة: _

- عبد القادر باجمال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية

- عبد الرحمن الاكـــوع وزير الإعـــــلام
- ناصر الشيباني وزير الأوقاف والإرشــاد

- د. مصطفــى بهران مستشار رئيس الجمهورية لشئون العلوم والتكنولوجيا