رئيس الجمهورية يعزي أسرة المناضل الكبيرحسين أحمد ناصر القردعي

بعث فخامة الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية برقية عزاء ومواساة في وفاة المناضل الشيخ حسين أحمد ناصر القردعي جاء فيها.

الأخ/ أحمد حسين أحمد ناصر القردعي وأخوانه وكافة أفراد الأسرة المحترمون

ببالغ الحزن وعميق الأسى تلقيت نبأ وفاة المغفور له بأذن الله المناضل الكبير الشيخ حسين أحمد ناصر القردعي عضو المجلس الجمهوري سابقا والذي وأفته المنية بعد حياة حافلة بالنضال والعطاء في سبيل الوطن والثورة والنظام الجمهورية وكان له دورة البارز في مسيرة النضال الوطني.
وحيث يعتبر الفقيد من أسرة وطنية مناضلة قدم أبناؤها ومنذ وقت مبكر أغلى التضحيات في سبيل الانتصار لإرادة الشعب في سبيل الحرية والتحرر من حكم الكهنوت الإمامي البغيض.
إننا إذ نشاطركم أحزانكم في هذا المصاب الأليم لنسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد الراحل بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهمكم جميعاً أهله وذويه الصبر والسلوان.
" إنا لله وإنا إليه راجعون