رئيس الجمهورية يدين الاعتداء على المعتصمين المؤيدين للشرعية الدستورية يوم الاربعاء

دأن فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية بشدة اليوم الجمعة الاعتداء على المعتصمين المؤيدين للشرعية الدستورية في مدينة الثورة الرياضية من قبل عناصر اللقاء المشترك والشباب الذين تحركوا من حي جامعة صنعاء الى مدينة الثورة الرياضية عصر يوم الاربعاء.

وقال فخامة الرئيس في كلمة مقتضبة القاها امام ملايين الي منيين الذين احتشدوا في ميدان السبعين عقب صلاة الجمعة (جمعة الشرعية الدستورية) للتعبير عن تأييدهم للشرعية الدستورية.. قال ": اننا ندين وبشدة الحادث الذي حصل عصر يوم الاربعاء الماضي عندما تحركوا من حي الجامعة إلى مدينة الثورة الرياضية ليحتلوا مدينة الثورة الرياضية ويعتدون على المعتصمين المؤيدين للشرعية الدستورية".

واضاف فخامته قائلا" وكيف رأيتم وهم يسحبون الشيوخ ويدسونهم ولا يحترمون الدم ولا يحترمون الشايب الكهل ولا يحترمون الشباب هؤلاء القتلة فلندينهم جميعا فلندين قطاع الطرق وندين الخونة إدانة كاملة لا للخونة ولا للعملاء ".

وحيا فخامة الرئيس جماهير الشعب اليمني رجالا ونساء في وطن الـ22 من مايو، قائلا "أحييكم يا جماهير شعبنا اليمني العظيم رجالا ونساء على مواقفكم الوطنية المشرفة ومشاعركم الفياضة، وأحيي روح الوفاء ونبادلكم الوفاء بالوفاء، ونؤكد لكم تمسكنا بالشرعية الدستورية وفاء لجماهير شعبنا الرافض رفضا كاملا للعمليات الانقلابية على الحرية والديمقراطية والتعددية السياسية".

وتابع فخامته بقوله " هذه الحشود الملايينية الهائلة للمواطنين الذين توافدوا من جميع محافظات الجمهورية، وهذه هي جماهير 2011م تظهر من جديد مثل ما ظهرت في 2006م".

وأردف فخامة الرئيس " وهي خير رد من جماهير شعبنا اليمني على من يسعون إلى الانقلاب على الشرعية الديمقراطية والدستورية ومن يريدون أن ينقضوا على السلطة ويدمروا مكاسب ثوره السادس والعشرين من سبتمبر والرابع عشر من اكتوبر والثاني والعشرين من مايو وتقول نعم نعم للشرعية الدستورية لا للانقلابات ولا للفوضى ولا لقتل النفس المحرمة ".

وجدد فخامة رئيس الجمهورية شكره وتقديره لجماهير الشعب اليمني رجالا ونساء على صمودهم أمام المخططات التأمرية ومواقفهم الوطنيه الشجاعة والمشرفة.. محييا الحشود الملايينية من المواطنين الذي تحملوا عنا السفر من مناطقهم للحضور إلى صنعاء لتأكيد تمسكهم بالشرعية الدستورية ورفضهم للفوضى والعنف والتخريب والفتن. * لتنزيل مزيد من صور مسيرة جمعة الشرعية الدستورية من

( هنا )