رئيس الجمهورية يلتقي عددا من المسئولين وقيادات المؤتمر بمقر إقامته بالرياض

التقى فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية مساء اليوم عدداً من المسئولين وقيادات المؤتمر الشعبي العام بمقر إقامة فخامته في الضيافة الملكية بالرياض.

وفي بداية اللقاء تلقى فخامة الأخ الرئيس والأخ يحيى علي الراعي رئيس مجلس النواب والأخ الدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء التهاني القلبية الصادقة من جميع الحاضرين على شفائهم ولطف الله سبحانه وتعالى بهم وبكافة الأخوة المسئولين المدنيين والعسكريين الذين أصيبوا في الحادث الإرهابي الإجرامي الأثيم وعبروا عن الحمد والشكر لله سبحانه وتعالى على ما من به عليهم جميعاً من الصحة والعافية.

كما قدموا التهاني لفخامة الأخ الرئيس بحلول شهر رمضان المبارك، سائلين الله أن يجعله على فخامة الاخ الرئيس وعلي الجميع شهر خير وبركه ورحمة ومغفرة.

وفي اللقاء تم استعراض الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في البلاد والمستجدات على الصعيد العربي والدولي إزاء الأوضاع القائمة في بلادنا والأزمة الراهنة، وبيان مجلس الأمن الدولي الذي صدر يوم أمس الذي دعى كافة الأطراف السياسية اليمنية للجلوس على طاولة الحوار ونبذ العنف والذي أكد أن الحل الأمثل للأزمة اليمنية إنما يأتي من داخل اليمن وبقرار اليمنيين أنفسهم.

وقد جدد فخامة الأخ الرئيس تهانيه وتبريكاته بشهر رمضان المبارك للحاضرين ولكل أبناء شعبنا اليمني الوفي في الداخل والخارج.

مؤكداً التزام المؤتمر الشعبي العام بالبحث عن حلول للقضايا وحل الخلاف مع المعارضة.. وعلى أهمية الاستمرار في التعامل الإيجابي مع المبادرة الخليجية، والبحث عن آلية مناسبة لتنفيذها تكفل انتقالاً سلمياً وسلساً للسلطة وفقاً للدستور.

وعبر فخامة الأخ رئيس الجمهورية عن اعتزازه وتقديره بالمواقف العظيمة التي أبدتها الغالبية الساحقة من أبناء الشعب اليمني الوفي والتي رفضت العنف والخروج عن الشرعية الدستورية.. أو العبث بالمصالح العامة وإقلاق السكينة العامة في المجتمع.

كما جدد فخامة الأخ الرئيس تقديره العالي للمواقف الأخوية الصادقة لأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز... وولي عهده الأمين وقيادة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة الذين أبدوا اهتماماً وتعاطفاً كبيرين مع القيادة اليمنية إزاء الحادث الإجرامي الإرهابي الغادر على فخامته وعدد من المسئولين بجامع دار الرئاسة، هذا وقد ضم اللقاء الإخوة يحيى الراعي رئيس مجلس النواب.. والدكتور علي محمد مجور رئيس مجلس الوزراء.. والدكتور عبدالكريم الارياني المستشار السياسي لرئيس الجمهورية النائب الثاني لرئيس المؤتمر الشعبي العام.. وعلي محمد الانسي مدير مكتب رئاسة الجمهورية رئيس جهاز الأمن القومي.. والدكتور ابوبكر القربي وزير الخارجية.. والدكتور رشاد الرصاص وزير الشئون القانونية.. وسلطان البركاني رئيس الكتلة البرلمانية للمؤتمر الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام.. والدكتور أحمد عبيد بن دغر الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام.. وياسر أحمد العواضي نائب رئيس الكتلة البرلمانية للمؤتمر عضو اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام، ومحمد علي محسن الأحول سفير بلادنا لدى المملكة العربية السعودية، ومطهر الحجري عضو مجلس النواب.