رئيس الجمهورية يلتقي مشائخ واعيان مديرية بني الحارث

التقى فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم مع عدد من المشائخ والشخصيات الاجتماعية والقيادات الحزبية في حزب التجمع اليمني للاصلاح في مديرية بني الحارث أمانة العاصمة الذين عبروا عن سعادتهم بالالتقاء بفخامة الرئيس والتعبير عما يجيش في نفوسهم من مشاعر الود والتقدير لفخامته.

وأبدوا تأييدهم لكافة الجهود التي يبذلها فخامته من اجل متابعة مسيرة الوطن نحو بر الأمن والأمان وتجنيب الوطن الفتنة والفوضى. مؤكدين وقوفهم إلى جانب فخامته وبما يحافظ على امن واستقرار الوطن ووحدته ومكاسبه وإنهم سيكونون الجنود الأوفياء وفي الصفوف الأولى المدافعة عن الوطن ووحدته والسلم الاجتماعي.

ورحب فخامة رئيس الجمهورية بأبناء مديرية بني الحارث. مشيدا بمواقفهم الوطنية إلى جانب الدولة والأمن والاستقرار.

وقال: انتم جزء لا يتجزأ من الدولة وسجلتم دوما مواقف وطنية مشرفة. مشيرا إلى الجهود التي تبذلها القيادة السياسية من اجل الحوار وتجنب العنف والفوضى وترسيخ الأمن والاستقرار. مشيدا بمواقف أبناء شعبنا الذين هبوا للدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره ووحدته.

وأضاف "إن أبناء شعبنا اليمني مع الأمن والاستقرار والتنمية وضد الفوضى والعنف والتخريب وأن من يتحدثون اليوم عن السلطة والديمقراطية هم يعبثون بأمن المواطنين وكيف يفعلون ذلك وهم خارج السلطة فما الذي سيفعلونه لو كانوا في السلطة".

وقال رئيس الجمهورية: إن الوطن بحاجة إلى تضافر جهود الجميع من أجل صيانة مكتسباته ومسيرة استقراره وتحقيق مصالحه العليا.