رئيس الجمهورية ينهي زيارته الرسمية لجمهورية طاجيكستان

اختتم فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية مساء اليوم زيارته الرسمية إلى جمهورية طاجيكستان، التي دامت يومين. وقد ودع فخامة الرئيس بمثل ما استقبل به من حفاوة، حيث كان في مقدمة مودعيه فخامة الرئيس إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان، وعدد من كبار المسؤولين الطاجيك. وقبيل مغادرته مطار العاصمة دوشنبه وجه فخامته برقية شكر إلى فخامة الرئيس الطاجيكي قال فيها: "فخامة الأخ العزيز إمام علي رحمان رئيس جمهورية طاجيكستان الشقيقة يطيب لي ونحن نغادر ارض بلدكم العزيز ان ابعث اليكم بأجمل التحايا وبالغ الشكر والتقدير والامتنان، على ما أحطتمونا به والوفد المرافق لنا من حفاوة الاستقبال ودفئ المشاعر الأخوية الصادقة والحميمة والتي تعبر عن عمق ما يربط بين بلدينا وشعبينا الشقيقين من علاقات وأواصر أخوة عميقة وتاريخية". وإننا لعلى ثقة بان هذه الزيارة لبلدكم الشقيق كما هي زيارتكم التي قمتم بها إلى بلدكم الثاني اليمن سوف تعزز من مسيرة العلاقات الأخوية ومجالات التعاون المشترك وتفتح أمامهما أفاقا كبيرة وواسعة، بما يحقق المصالح المشتركة لبلدينا الشقيقين. ولقد أتاحت لنا زيارتنا لبلدكم العزيز طاجيكستان الاطلاع على ملامح النهضة والتطور التي حققها هذا البلد الشقيق في ظل قيادتكم الحكيمة متمنين لبلدكم الشقيق دوام التقدم والازدهار، وللعلاقات الأخوية بين بلدينا اضطراد النمو والتطور. وتقبلوا أسمى اعتباري..، اخوكم علي عبدالله صالح - رئيس الجمهورية اليمنية