رئيس الجمهورية يصل العاصمة الاقتصادية والتجارية عدن لمشاركة ابنائها احتفالات العيد الوطني الـ19

وصل فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الى العاصمة الاقتصادية والتجارية عدن اليوم وذلك لتفقد احوال المواطنين وتلمس احتياجاتهم ومشاركتهم الاحتفالات بالعيد الوطني الـ19 للجمهورية اليمنية وإعادة تحقيق الوحدة المباركة.
وكان فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة قد قام بزيارة اللواء 33 مدرع بمعسكر الشهيد لبوزة، حيث كان في استقباله نائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء محمد راجح لبوزة وقائد المنطقة العسكرية الجنوبية اللواء مهدي مقولة وقيادة المعسكر وعدد من القيادات العسكرية في المنطقة العسكرية الجنوبية.

وقد تفقد فخامة الرئيس احوال افراد المعسكر وأطلع على سير برامج التدريب والتأهيل، كما تحدث الى الأخوة الضباط والصف والجنود من افراد اللواء، هنأهم باحتفالات شعبنا بالعيد الوطني الـ19 لاعادة تحقيق الوحدة المباركة، مشيدا بما يتمتع به افراد اللواء والضباط من روح معنوية وجاهزية قتالية عالية.
مشيرا الى أن ذلك يعكس المستوى العالي من التدريب والقدرة على ادارة النيران والرماية وتنفيذ المشاريع التكتيكية، مؤكدا على اهمية التدريب المستمر في صقل مهارات المقاتلين وتعزيز قدراتهم على اداء مهامهم وواجباتهم.

وقال فخامة الرئيس: " إننا نبني قواتنا المسلحة من اجل السلام والاستقرار والتنمية ولا نريد ان تسفك قطرة دم واحدة، مؤكدا أن الشعب ملتف حول وحدته وهو الذي سيدافع عنها وعبر مؤسساته الدستورية ضد كل من يحاولون النيل منها. واضاف ان الوحدة هي ملك لكل الشعب وهو صاحب المصلحة الحقيقية منها.. مشيداً بالتضحيات التي قدمها افراد اللواء 33 مدرع من اجل الدفاع عن الوحدة وترسيخ دعائمها وما قدموه من واجب وطني كبير سواء في البر او الجزر.
مشيراً بأن كافة القضايا التي تهم الوطن تحل بالحوار والتفاهم والمنطق وليس بالعنف والتخريب واثارة الفوضى الذي يضر بمصالح الوطن والمواطنين.

ولفت فخامة الرئيس الى الشوط المتقدم الذي قطعته مسيرة البناء والتحديث في قواتنا المسلحة والامن لتعزيز القدرة الدفاعية والامنية لبلادنا ومن اجل الاضطلاع بكافة المهام والواجبات الوطنية المناطة بهذه المؤسسة الوطنية الكبرى التي هي صمام امان المسيرة الوطنية وحامية كافة الانجازات والمكاسب التي تحققت لشعبنا في ظل راية الثورة والوحدة والديمقراطية.. مؤكدا بأنها ستظل تحظى بكل الرعاية والاهتمام وفاءً بما يقدمه منتسبوها من واجب وتضحيات في سبيل الوطن.
متمنيا للجميع التوفيق والنجاح في مهامهم لخدمة الوطن.

وقام فخامة الرئيس القائد الاعلى للقوات المسلحة بعد ذلك بتفقد افراد اللواء 201 ميكا بمعسكر العند، وكان في استقباله الاخوة قيادة المعسكر والضباط والصف والجنود الذين تفقد الاخ الرئيس احوالهم واطلع على سير برامج التدريب والتأهيل.. مشيداً بالروح المعنوية العالية والانضباط والاستعداد القتالي العالي وماأداه افراد اللواء من واجب وطني كبير وفي مختلف الظروف.. منوهاً بالبطولات والتضحيات التي قدمها افراد اللواء في سبيل اداء الواجب دفاعا عن الوطن ووحدته وامنه واستقراره.
واكد اهتمام القيادة بالبناء النوعي الحديث لقواتنا المسلحة والمرتكز على الاهتمام بالجندي المقاتل وتدريبه وتأهيله وصقل مهارته القتالية.. مشيرا الى الشوط الكبير الذي قطعته مسيرة البناء والتطوير لقدرات قواتنا المسلحة ورفدها بكافة التجهيزات والمعدات.
مجددا التأكيد بأن لاتنمية بدون امن واستقرار ولا امن واستقرار دون وجود قوات مسلحة وامن قوية ومتطورة قادرة على اداء مهامها وواجباتها في كل وقت وفي مختلف الظروف.
متمنيا للمقاتلين التوفيق والنجاح ولما فيه خدمة الوطن.