رئيس الجمهورية يصل مدريد في مستهل زيارة لاسبانيا وبروكسل

وصل فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية إلى العاصمة الأسبانية مدريد في مستهل زيارته الرسمية لمملكة أسبانيا والتي تستغرق ثلاثة أيام بدعوة من جلالة الملك خوان كارلوس ملك مملكة أسبانيا.. وكان في استقبال فخامة الرئيس لدى وصوله مطار باراخاس الدولي عدد من كبار المسؤولين الأسبان مدنيين وعسكريين والسفير عبد الرحمن كمراني القائم بأعمال السفارة اليمنية لدى أسبانيا وماركوس بيفا سفير مملكة أسبانيا لدى اليمن.
وفور وصول فخامة الأخ الرئيس إلى المطار عزفت الموسيقى السلامين الوطني للبلدين الصديقين واستعرض فخامته حرس الشرف الذي اصطف على ارض المطار لتحيته.. ثم صافح مستقبليه السفراء العرب المعتمدون لدى أسبانيا وأعضاء السفارة وعدد من أبناء الجالية اليمنية في أسبانيا.
وبعد استراحة قصيرة في قاعة كبار الضيوف بالمطار توجه فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح إلى مقر أقامته بالعاصمة الأسبانية مدريد ويضم الوفد المرافق لفخامة الأخ رئيس الجمهورية الأخوة:-
الدكتور أبو بكر القربي وزير الخارجية والدكتور عبد الكريم راصع وزير الصحة العامة والسكان والدكتور إبراهيم عمر حجري وزير التعليم الفني والمهني والأخ عبدالله البشيري أمين عام رئاسة الجمهورية وصلاح العطار رئيس الهيئة العامة للاستثمار
هذا ومن المقرر ان يتم التوقيع خلال الزيارة على عدد من الاتفاقيات ومذكرة التفاهم في المجال الأمني والصحي ومجال السياحة والتعليم الفني والتدريب المهني وفي مجال الاستثمار.
كما ستقام على هامش الزيارة فعاليات ثقافية وفنية يحييها عدد من الأدباء والمثقفين والفنانين اليمنيين الذين يتواجدون حالياً في العاصمة الأسبانية مدريد.
هذا وقد أدلى فخامة الأخ الرئيس بتصريح لوسائل الأعلام بمناسبة الزيارة التي يقوم بها حاليا لمملكة أسبانيا وكذا زيارته المرتقبة إلى الاتحاد الأوربي بروكسلِ.
قال فيه " يسعدني ان أقوم بهذه الزيارة لمملكة أسبانيا الصديقة ومقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل تلبية للدعوة الموجهة إلينا من جلالة الملك خوان كارلوس ملك أسبانيا ومن المفوضية الأوروبية وحيث ستتيح لنا الزيارة التباحث مع العاهل الأسباني ورئيس الوزراء ثباتيرو وعدد من المسؤولين الأسبان حول كل ما يهم تعزيز وتطوير العلاقات والتعاون المشترك بين بلادنا وأسبانيا وحيث سيتم خلال الزيارة التوقيع على عدد من الاتفاقيات وبما يخدم المصالح المشتركة ".
وأضاف " كما انه وخلال زيارتنا لاسبانيا والمفوضية الأوروبية ببروكسل سوف يتم التشاور وتبادل الآراء حول المستجدات الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها التطورات الجارية والمحزنة في فلسطين المحتلة في ضوء ما ترتكبه قوات الاحتلال الإسرائيلي من مجازر وحشية وحصار جائر ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وفي ظل تحد إسرائيلي سافر للمجتمع الدولي وقرارات الشرعية الدولية".
وقال رئيس الجمهورية " نحن نتطلع الى دور أوروبي فعال لممارسة الضغط على اسرائيل لوقف عدوانها وإنهاء حصارها الظالم على الشعب الفلسطيني والانصياع لقرارات الشرعية الدولية والجهود المبذولة من اجل تحقيق السلام العادل في المنطقة كما انه سيتم بحث تطورات الأوضاع في العراق والصومال ومنطقة القرن الإفريقي عموما وجهود مكافحة الإرهاب "
وأضاف فخامة الرئيس:" وما من شك فإن الزيارة لكل من أسبانيا وبروكسل فرصة مناسبة لدعوة المستثمرين الأسبان والأوربيين بشكل عام للاستثمار في بلادنا وفي مختلف المجالات وفي مقدمتها مجالات الطاقة والنفط والغاز والسياحة والصناعة والاصطياد السمكي وفي المنطقة الحرة الصناعية بعدن".
وتابع:"وما من شك فإن هذه الزيارة سوف تسهم في الدفع بالعلاقات ومجالات التعاون المشترك بين اليمن وأسبانيا وكافة دول الاتحاد الأوروبي نحو آفاق أوسع وهناك العديد من الفرص والمجالات للتعاون وإقامة شراكة مثمرة تخدم مصالح الجميع".