رئيس الجمهورية يثمن عاليا ما قامت به وحدات الأمن المركزي في تثبيت الأمن والاستقرار

قام فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة اليوم بزيارة الى معسكر الأمن المركزي وكان في استقباله الإخوة قيادة قوات الأمن المركزي. [صورة من الارشيف ]

حيث شهد فخامته العرض العسكري الذي أقيم بمناسبة احتفالات شعبنا بالعيد الوطني الـ20 للجمهورية اليمنية الثاني والعشرين من مايو،وعودة بعض كتائب الأمن المركزي الى معسكرها الدائم بعد أدائها مهامها في عدد من المحافظات والمديريات.
وقد تحدث فخامة الرئيس الى الإخوة الضباط والصف والجنود، حيث هنأهم بحلول العيد الوطني الـ20 لإعادة تحقيق وحدة الوطن وقيام الجمهورية اليمنية.. مشيرا الى ما تحقق للوطن في ظل وحدته المباركة من انجازات وتحولات وعلى مختلف الأصعدة.. مشيدا بالدور الذي اضطلعت به تلك الوحدات في اداء مهامها وواجباتها في المناطق والمواقع التى ارسلت اليها من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار والسكينة العامة.
وقال " لقد أديتم واجباتكم بكل كفاءة واقتدار واخلاص وتفان.. وكان دور الأمن المركزي دورا ايجابيا ورائعا وممتازا، ونحن نثمن عاليا ما قامت به وحدات الأمن المركزي في تثبيت الأمن والاستقرار والسكينة العامة، فأنتم العيون الساهرة على أمن واستقرار الوطن، كما نعبر عن التقدير لقوات الأمن العام والنجدة والمرور وكل منتسبي وزارة الداخلية ومرافقها المختلفة على الأداء الجيد والتعامل مع القضايا التى تهم المواطنين أولا بأول سواء في مناطق الحدود أو في عواصم المدن أو في النقاط والمناطق الامنية، واينما وجدوا فان ادائهم جيدا وان شاء الله يظل الاداء الى الافضل".
و عبر فخامة الرئيس عن ارتياحه لما شاهده في العرض العسكري.. وقال" لقد كان عرضا جيدا يعكس الكفاءة والاقتدار وحسن اداء الامن المركزي، فقوات الامن المركزي قوة فعالة للحفاظ على الامن والاستقرار، وهناك تقدم ايجابي في المجال الانمائي والخدمي والثقافي وكافة المجالات".. مشيرا الى انه في ظل وجود الامن والاستقرار والطمأنينة العامة تحققت انجازات رائعة وعلى مختلف الاصعده، فبدون امن واستقرار لايمكن تحقيق اي تنمية.
واضاف " التحية للعيون الساهرة رجال الامن البواسل على ما يقدمونه من واجب لخدمة الوطن والسهر على امنه واستقراره، وعلى ما يتحلون به من يقظة واستعداد لمواجهة كل الخارجين على النظام والقانون ومكافحة الجريمة والارهاب".
ومضى قائلا " لقد حققنا في السنوات الماضية في مجال التنمية وفي المجال الخدمي منجزات ملموسة وايجابية رغم كل الصعاب والتحديات التي واجهها الوطن".
و حث فخامته منتسبي الامن المركزي وقوات الامن بشل عام على المزيد من التدريب والتأهيل والتعامل الحسن مع المواطنين ومساعدتهم كلما احتاجوا الى مساعدة منتسبي الامن، بالاضافة الى الحفاظ على الانضباط والمظهر اللائق وصيانة الاليات والمعدات بشكل مستمر والحفاظ على الجاهزية الامنية التي تكفل اداء الواجب في أي وقت وتحت أي ظرف.
وشدد على ضرورة الابتعاد عن تناول القات اثناء اداء الواجب وبما يحافظ على مظهر الجنود ويمكنهم من اداء واجباتهم بروح انضباطية عالية..مشيرا الى الاضرار الكثيرة للقات سواء كان على الصحة اوالمال.
و حيا فخامته في ختام كلمته الضباط والصف والجنود الذين يؤدون واجبهم بكل تفاني واخلاص وامانة من أجل خدمة الوطن.