رئيس المؤتمر الشعبي العام يعزي بوتفليقة والشعب الجزائري بوفاة الرئيس بن بلة

صنعاء: بعث الرئيس علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام ببرقية عزاء إلى الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة رئيس جمهورية الجزائر رئيس جبهة التحرير الوطني في وفاة الرئيس الجزائري الأسبق المناضل أحمد بن بلة .

وجاء في البرقية : باسمي ونيابة عن كافة قيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام إذ نعزيكم بهذا المصاب الجلل فإننا وعبركم نتوجه بأحر التعازي للشعب الجزائري عموماً، ولأسرة الفقيد خصوصاً، سائلين الله لهم الصبر والسلوان.

واشادت البرقية بادوار ومناقب الفقيد بن بله الوطنية والقومية معتبرة رحيله لا يمثل خسارة للجزائر فحسب، وإنما مثل خسارة للأمتين العربية والإسلامية، اللتين فقدتا برحيله علماً من أعلام النضال ضد الاستعمار البغيض، وسياسياً حمل على عاتقه قيادة الجزائر الشقيق عقب نجاح ثورة المليون شهيد ضد الاستعمار الفرنسي، والاستقلال في 5 يوليو 1962م.

نص البرقية

بسم الله الرحمن الرحيم

فخامة الرئيس/ عبدالعزيز بوتفليقة رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية المحترم

رئيس جبهة التحرير الوطني

ببالغ الحزن والأسف تلقينا نبأ وفاة الرئيس الأسبق للجمهورية الجزائرية الشقيقة المناضل أحمد بن بلة .

وأنني باسمي ونيابة عن كافة قيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام إذ نعزيكم بهذا المصاب الجلل فإننا وعبركم نتوجه بأحر التعازي للشعب الجزائري عموماً، ولأسرة الفقيد خصوصاً، سائلين الله لهم الصبر والسلوان.

فخامة الرئيس: إننا في اليمن إذ نشاطركم الأحزان، نؤكد لكم أن وفاة المناضل أحمد بن بلة لا يمثل خسارة للجزائر فحسب، وإنما مثل خسارة للأمتين العربية والإسلامية، اللتين فقدتا برحيله علماً من أعلام النضال ضد الاستعمار البغيض، وسياسياً حمل على عاتقه قيادة الجزائر الشقيق عقب نجاح ثورة المليون شهيد ضد الاستعمار الفرنسي، والاستقلال في 5 يوليو 1962م.

لقد كان الراحل نموذجاً للمناضل الجسور، والسياسي المعتدل، الذي أدرك إثر الاستقلال أهمية الدور الذي يمكن أن يؤديه الجزائر دولة وشعباً في إطار الأمة العربية والإسلامية.

أكرر إليكم بالغ تعازينا سائلين الله له الرحمة والسكنى في فسيح جناته، ولأهله وذويه الصبر والسلوان، وإِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ.

أخوكم/ علي عبدالله صالح

رئيس المؤتمر الشعبي العام - اليمن.