سنحاسب كل من يقصر أو يتقاعس في أداء عمله

شدد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، على أهمية الانضباط والالتزام باللوائح والقوانين والأنظمة وبما يكفل حسن الأداء للمهام والواجبات.
وقال فخامة الرئيس خلال لقائه اليوم بقيادة وزارة الدفاع والمدراء والعاملين في دوائر الوزارة، " سنعمل على دعم كل من يعمل على أداء واجباته ومسؤولياته بجدارة واقتدار، كما اننا لن نتهاون بحق كل من يخل بواجباته ومسؤولياته بل سنحاسب كل من يقصر او يتقاعس في أداء عمله ويتهرب عن المسؤولية المنوطة به
واشار فخامته الى أن اللوائح والأنظمة قد حددت الواجبات والمسؤوليات وعلى كل مسؤول استيعاب ذلك حتى يمكنه العمل على ترجمتها في الواقع العملي.
ولفت رئيس الجمهورية إلى أهمية المرحلة وما تتطلبه من مضاعفة للجهود والاضطلاع بالمسؤوليات بهمة وجدارة.
وقال إن العاملين في وزارة الدفاع يجب ان يكونوا قدوة للآخرين في الانضباط والالتزام، وسنظل نشد على يد كل من يعمل بجد واخلاص وتفان من اجل بناء الوطن ورفعة ابناءه ومن اجل بناء دولة النظام والقانون ودولة المؤسسات والمجتمع اليمني المتطور".
ولفت فخامة الرئيس الى ما تشهده قواتنا المسلحة من تطور كبير على صعيد بنائها وتحديثها وعلى مختلف اصعدة البناء الاداري والعسكري والمواكب لأحدث ما وصلت إليه طرق البناء العسكري.. مؤكدا الاهتمام بمواصلة جهود البناء للمؤسسة العكسرية والأمنية وتعزيز قدراتها لأداء واجباتها في مختلف الظروف.. منوها بالدور الوطني والبطولي الذي تقوم به المؤسسة العسكرية والأمنية في ادائها لواجباتها في الحفاظ على الأمن والاستقرار وصيانة المكتسبات والمنجزات والثوابت الوطنية.
وقال:" إن هذه المؤسسة الكبرى هي صمام امان الوطن ورمز لوحدته الوطنية والتي على صخرة صمودها ووعي منتسبها تحطمت كافة المؤامرات على الوطن.. متمنيا لمنتسبي وزارة الدفاع ودوائرها التوفيق والنجاح ولما فيه خدمة الوطن وتقدمه وازدهاره ".