محافظ أبين يهنئ رئيس الجمهورية ونائبه بتحرير زنجبار من العناصر الإرهابية

ر فع محافظ أبين صالح حسين الزوعري برقية تهنئة لفخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية، والأخ عبد ربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية، بمناسبة الانتصارات التي حققها أبطال القوات المسلحة والأمن بإنهاء الحصار على اللواء 25 ميكا البطل الذي دام أكثر من 3 أشهر من قبل عناصر تنظيم القاعدة بمحافظة أبين والمدعومة من القوى الانقلابية، وتحرير مدينة زنجبار من عناصر التنظيم الإرهابي. وأكد محافظ أبين في البرقية أنه والقيادات العسكرية دخلوا اليوم إلى العاصمة زنجبار معلنين تحريرها من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي. وقال الزوعري:" إن أبطال القوات المسلحة والأمن ورجال القبائل الأوفياء تمكنوا من طرد عصابات القاعدة من زنجبار عاصمة أبين بعد تلقيها ضربات قاتلة من نسور البر والبحر وسقط العشرات منهم ولاذ الباقون بالفرار مهزومين يجرون خلفهم أذيال الهزيمة والانكسار". وأضاف:" إن هذا النصر المؤزر نهديه لرمز الوطن فخامة الرئيس ونائبه ونؤكد لهما أننا أوفياء على العهد في الدفاع عن قيم الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر والوحدة اليمنية المباركة التي حققت الكرامة والعزة والرفعة لليمن وأدخلته عصر الديمقراطية والحياة المدنية الحديثة وما رافق ذلك من انجازات عظيمة على كافة الصعد باعتبار الوحدة اليمنية المباركة هي أنبل أهداف الثورة اليمنية وستظل علامة مضيئة في تاريخ الشعب اليمني والأمة العربية والإسلامية وتؤكد أن هذا الشعب الأصيل منبع العرب الأول وصانع أقدم الحضارات الإنسانية". ودعا المحافظ الزوعري أبناء اليمن إلى التلاحم والتكاتف ونبذ كل مظاهر الفرقة. متمنيا على القيادة السياسية والحكومة سرعة التوجيه لإعادة إعمار مدن المحافظة التي دمرتها عصابات القاعدة الإجرامية التي أحرقت الأخضر واليابس دون خوف ولا رحمة ضاربة عرض الحائط بكل تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف الذي يدعو إلى المحبة والتراحم والسلام.