رئيس الجمهورية: أتعهد لكم أني سأفدي هذا الشعب بالروح والدم

تعهد فخامة الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية في خطابا مقتضب أمام ملايين اليمنيين اليوم الجمعة، بالتضحية بالروح والدم، وكل غالي ونفيس من اجل الشعب اليمني العظيم، الذين خرجوا من كل حدب وصوب في أمانة العاصمة وعموم محافظات الجمهورية، للمشاركة في جمعة"الإخاء " والمسيرات الجماهيرية الكبرى لإعلان تأييدهم للشرعية الدستورية، ورفض أي محاولات للانقلاب عليها وكذا تأكيد مباركتهم لمبادرات فخامة رئيس الجمهورية ودعواته المتكررة للحوار الوطني الشامل ورفض أية مشاريع تآمرية للانزلاق بالوطن نحو ويلات والفتن والشقاق والتشرذم.

وخاطب فخامته الشعب بقولة " الحشد الجماهيري الكبير الإخوة والأخوات الموجودين في ميدان السبعين والذي في مساكنهم وفي محافظاتهم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر والتقدير لكل جماهير شعبنا اليمني العظيم في الداخل والخارج الموجودين في العاصمة والمرابطين في المحافظات على هذه المشاعر الطيبة والفياضة.

وقال " لن أرد على احد ولكن الشكر والتقدير لأبنائي الشباب والشابات لكل جماهير شعبنا العظيم، إنا اتعهد لكم أيها الجماهير أني سأفدي هذا الشعب بالروح بالدم، سأضحي، إنني سأضحي بالدم والغالي والنفيس من اجل جماهير شعبنا اليمني العظيم."

وحيا فخامته كافة اليمنيين في الداخل والخارجة بالقول " تحية لكم أينما كنتم في الداخل والخارج اكرر التهاني الحارة على هذه المشاعر الطيبة وليس عندي رد على إي شخص.

وأضاف " أتمنى أن يكون خطاباهم حصيف ومسئول يخاطبون الجماهير دون أن يتلفضون بألفاظ غير مسئوله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته" في أشارة إلي خطابات اللقاء المشترك.

وكان المشاركون في المسرات والتظاهرات الكبرى رددوا هتافات تندد وتستهجن بشدة تنصل أحزاب اللقاء المشترك من الحوار وانقلابها على كافة الاتفاقيات السياسية التي تم توقيعها معها ورفضها الحوار كمبدأ حول القضايا التي تهم الوطن وتعزز الديمقراطية والحرية وعدم تجاوبها مع مبادرات رئيس الجمهورية ودعواته المتكررة للحوار وإصرارها على السير بالوطن نحو الفوضى والتخريب، فضلا عن دفع مجموعه من عناصرها لقطع الطرقات واستهداف الممتلكات العامة والخاصة وفي مقدمة ذلك قطع الطرق في مأرب لمنع وصول قاطرات الغاز والمشتقات النفطية للتسبب في إحداث أزمة بجانب تكرار استهداف خطوط نقل الكهرباء لقطع التيار الكهربائي على منازل المواطنين والمنشئات العامة والخاصة.

واستنكرت الحشود الجماهيرية الغفيرة في التظاهرات غير المسبوقة في تاريخ اليمن تلك التصريحات غير اللائقة التي يطلقها قياديون في أحزاب المشترك والتي تتطاول ببذاءات مؤسفة في حق فخامة رئيس الجمهورية الذي يعد رمزا من رموز الوطن وقائد تاريخي تحقق لليمن في ظل قيادته الحكيمة تحولات وإنجازات عظيمة فضلا عن كونه رئيس منتخب من جماهير الشعب اليمني في انتخابات نزيهة وحرة أجمعت تقارير المراقبين الدوليين بأنها انتخابات رئاسية مباشره نزيهة وشفافة وتعد الأولى من نوعها في دول العالم الثالث.. معتبرين أي تطاول على زعيم اليمن إنما هو تطاولا على إرادة الشعب اليمني التي انتخبته.