رئيس الجمهورية يدعو الاتحاد الأوروبي لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط

شدد الرئيس على عبدالله صالح رئيس الجمهورية على أهمية دور الاتحاد الأوروبي في الدفع بعملية السلام في منطقة الشرق الاوسط على اساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع العربي الاسرائيلي ودعم تحقيق الاستقرار في العراق وانهاء الاحتلال.
وقال رئيس الجمهورية خلال لقاءة بالسيد هانز جرت بوترينج رئيس البرلمان الأوروبي اليوم الخميس في بروكسل" ان الفقر والبطالة يخلقان البيئة المشجعة لظاهرة الإرهاب وعلى الاتحاد الاوربي الوقوف إلى جانب جهود الدول النامية والفقيرة ومساعدتها للتغلب على تحديات التنمية والفقر وبما يعزز الجهود الدولية لمكافحة الارهاب.
ونوه الرئيس صالح بالعلاقات اليمنية الأوروبية، مؤكدا الحرص على تعزيزها وتطويرها ولما فيه تحقيق المصالح المشتركة للجميع.
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات ومجالات التعاون بين اليمن والاتحاد والأوروبي وسبل تعزيزها.
كما جرى استعراض تطورات الأوضاع في المنطقة ومنها التطورات في فلسطين والعراق والصومال ومنطقة القرن الافريقي.
بالإضافة الى بحث مشكلة النازحين إلى اليمن من منطقة القرن الافريقي والدور الذي ينبغي أن يضطلع به الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي لمساعدة هؤلاء النازحين.
وجرى في اللقاء بحث الترتيبات الخاصة لزيارة الرئيس المتوقعة إلى البرلمان الاوروبي، حيث من المقرر أن يلقي فخامته كلمة أمام اعضاء البرلمان.
هذا وقد سجل الرئيس كلمة في السجل الذهبي لزائري البرلمان الاوروبي قال فيها " انها لمناسبة عظيمة ان انتهز فرصة زيارة مقر البرلمان الاروبي لأشيد بالمنجزات التشريعية التي حققها في تنظيم وتأطير الأمم الأوروبية وجعل منها قوة اقتصادية وسياسية يزداد تأثيرها ونموها بشكل متصاعد، وفي نفس الوقت فإن لقاءنا بالسيد "هانز جرت بوترينج " رئيس البرلمان الأوروبي يأتي انطلاقا من التفاهم والتقدير المشتركين لقيم الديمقراطية وحقوق الإنسان التي تجمعنا مع خالص معزتي وتقديري.