رئيس الجمهورية يهنئ القوات المسلحة على انتصاراتهم وإنهاء الحصار على اللواء 25 ميكا

هنأ فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة أبطال القوات المسلحة والأمن على ما حققوه من انتصار عظيم بإنهاء الحصار على اللواء 25 ميكا البطل الذي دام أكثر من 3 أشهر من قبل عناصر تنظيم القاعدة بمحافظة أبين والمدعومة من القوى الانقلابية.

وأشار فخامة الأخ الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة في برقية إلى وزير الدفاع والقيادة المتقدمة لوزارة الدفاع وقائد المنطقة العسكرية الجنوبية وقادة القوات الجوية والقوات البحرية ووحدات محور عدن أبين لحج والوحدات الخاصة إلى أن ما حققه أبطال القوات المسلحة والأمن بمختلف صنوفها من نصر ومن انجاز عظيم على تلك العناصر الإرهابية التي تريد تحويل محافظة أبين إلى وكر للإرهاب والتطرف، كان الفضل فيه يعود بعد الله سبحانه وتعالى للرعاية الكريمة والمتابعة المستمرة والتخطيط العسكري والعلمي الدقيق والمحكم والإشراف المباشر من قبل الأخ المناضل الفريق الركن عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية ولتعاون الإخوة المواطنين الشرفاء من أبناء محافظات أبين ولحج وعدن الأوفياء. ونوه فخامة الأخ الرئيس إلى أن مقاتلي اللواء 25 ميكا البطل ضربوا أروع الأمثلة في الثبات والصمود وسجلوا أروع الملاحم البطولية في التضحية والبذل والفداء من أجل الوطن والشعب اليمني وأفشلوا مع زملائهم أبطال وحدات محور أبين لحج عدن مخططات الإرهابيين والانقلابيين المتآمرين وألحقوا بهم الخسائر الفادحة التي جعلتهم يجرون وراءهم أذيال الهزيمة والخزي والعار جراء تآمرهم الخبيث على الوطن وعلى القوات المسلحة والأمن. وأشاد فخامة الأخ الرئيس بما قدمته المملكة العربية السعودية الشقيقة من دعم لوجيستي ساهم في التخفيف من وطأة الحصار على أبطال اللواء 25 ميكا، وشكر الولايات المتحدة الأمريكية على التعاون وتقديم المعلومات والذي يأتي في إطار الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب الذي يهدد المنطقة والعالم..

وهذا نص البرقية:

بسم الله الرحمن الرحيم

من: رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة....

إلى الإخوة:

وزير الدفاع

القيادة المتقدمة لوزارة الدفاع

قائد المنطقة العسكرية الجنوبية

قائد القوات الجوية والدفاع الجوي

قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي

قادة وحدات محور عدن أبين لحج

قادة الوحدات الخاصة.. - وكل وحدات الدعم والاسناد.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بكل الاعتزاز والفخر نهنئكم ونبارك لكم من أعماق القلب ومن خلالكم نهنئ ونبارك لكل المقاتلين الأبطال الشجعان على ما حققتموه من انتصار عظيم ورائع بإنهاء الحصار على اللواء 25 ميكا البطل الذي دام أكثر من ثلاثة أشهر من قبل عناصر تنظيم " القاعدة " المدعومة من القوى الانقلابية الخارجة عن الدستور والنظام والقانون التي ظلت ومازالت على صلة وثيقة بالعناصر الإرهابية من تنظيم القاعدة تقدم لهم كل أنواع الدعم والمعلومات، انتقاما من الوطن والشعب ومن القوات المسلحة والأمن الباسلة نتيجة حقدهم الدفين وحسدهم على ما تحقق للوطن من منجزات تنموية وسياسية وديمقراطية عظيمة وفي مختلف المجالات. إن ما حققه أبطال القوات المسلحة والأمن بمختلف صنوفها من نصر ومن انجاز عظيم على تلك العناصر الإرهابية التي تريد تحويل محافظة أبين إلى وكر للإرهاب والتطرف، كان الفضل فيه يعود بعد الله سبحانه وتعالى للرعاية الكريمة والمتابعة المستمرة والتخطيط العسكري والعلمي الدقيق والمحكم والإشراف المباشر من قبل الأخ المناضل الفريق الركن عبدربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية ولتعاون الإخوة المواطنين الشرفاء من أبناء محافظات أبين ولحج وعدن الأوفياء. لقد أراد أعداء ثورة 26 سبتمبر والـ14 من أكتوبر الخالدة والثاني والعشرين من مايو العظيم أعداء الحرية والديمقراطية والتنمية الخارجون عن الدستور والشرعية الدستورية والإرهابيون، أرادوا لكم جميعا أيها الأبطال الأشاوس الموت فكتب الله لكم الحياة، وبعونه سبحانه والشعب ولقنتم عناصر الإرهاب ومن وراءهم دروسا قاسية لن ينسوها، وأثبتم للعالم أجمع أنكم رجال الوطن الأوفياء المخلصين الذين لايقبلون وجود الإرهاب على تراب أرض وطنهم الطاهر. لقد ضرب مقاتلو اللواء 25 ميكا البطل أروع الأمثلة في الثبات والصمود وسجلوا أروع الملاحم البطولية في التضحية والبذل والفداء من أجل الوطن والشعب وأفشلوا هم وزملاؤهم في وحدات محور أبين لحج عدن مخططات الإرهابيين والانقلابيين والمتآمرين وألحقوا بهم الخسائر الفادحة التي جعلتهم يجرون وراءهم أذيال الهزيمة والخزي والعار جراء تآمرهم الخبيث على الوطن وعلى القوات المسلحة والأمن.

أيها المقاتلون الأبطال:

ليكن شعاركم دائما وأبدا النصر أو الشهادة

فهنيئا لكم هذا النصر العظيم

ومن نصر إلى نصر.. والله معكم وموفقكم لأنكم تحملون قضية وطنكم العادلة في أعناقكم وتحافظون على الأمانة التي أسندها إليكم الوطن والشعب. والشكر الجزيل للوحدات التي نفذت هذه المهمة الوطنية وحققت هذا النجاح العظيم، وقدمت الشهداء من خيرة الضباط والصف والجنود فداء لهذا الوطن وانتصارا لإرادة الحق والخير وتحية لكل مقاتل من الضباط والصف والجنود في القوات المسلحة والأمن ولكل أبناء محافظات أبين ولحج وعدن الشرفاء وكل أبناء الوطن الأوفياء... كما نتوجه بالشكر والتقدير لأشقائنا في المملكة العربية السعودية على ما قدموه من دعم لوجيستي ساهم في التخفيف من وطأة الحصار على أبطال اللواء 25 ميكا.. والشكر موصول أيضا للأصدقاء في الولايات المتحدة الأمريكية على التعاون وتقديم المعلومات والذي يأتي في إطار الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب الذي يهدد المنطقة والعالم.. التحية والرحمة للشهداء الأبرار الذين قدموا أنفسهم في سبيل الوطن وأمنه وحريته واستقراره ووحدته وعزته وتقدمه وازدهاره.

علي عبدالله صالح

رئيس الجمهورية

القائد الأعلى للقوات المسلحة