رئيس الجمهورية يلتقي رؤساء واعضاء المجالس المحلية في عدن

ا لتقى فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم بقصر الـ22 من مايو في عدن رؤوساء واعضاء المجالس المحلية بمديريات محافظة عدن. حيث جرى مناقشة العديد من القضايا التي تهم المواطنين في محافظات عدن ومديرياتها المختلفة.

وقد تحدث فخامة رئيس الجمهورية خلال اللقاء حيث هنأ الجميع بحلول العيد الوطني العشرين للجمهورية اليمنية "22 مايو " واعادة انتخاب امناء عموما المجالس المحلية ورؤساء اللجان المتخصصة فيها.. مشيرا الى

اهمية دور المجالس المحلية في خدمة اهداف التنمية..مؤكداً على ضرورة عمل المجالس المحلية من أجل التسريع بعملية التنمية والاستفادة منها وبما يعود بالنعفع على المواطنين.

ولفت الى ان الوطن قادم للانتقال الى نظام الحكم المحلي واسع الصلاحيات وبما يعزيز من دور السلطة المحلية في تحقيق اهدافها المنشودة.

ونوه فخامته بما تحقق في العاصمة الاقتصادية والتجارية عدن من انجازات ونهضة عمرانية سواء في القطاع العام او القطاع الخاص ومنها مشاريع خليجي 20 والجاري استكمال تنفيذها في محافظات عدن وابين ولحج..معتبراً ذلك الرد العملي على كل التخرصات من قبل اعداء النجاح والتنمية وكل من لايريدون للوطن والمواطنين خيرا.

وخاطب أعضاء المجالس المحلية قائلاً " عليكم مواصلة الخطى والانجاز بثقة وتصميم وارادة ودون الالتفات لاي اصوات نشاز تريد ان تعيق مسيرة البناء والتقدم.

وأضاف " ان ماشاهدناه في مدينة عدن ومحافظات الوطن من قفزات هائلة تبعث على الاعتزاز والفخر ولايشعر بها الاكل من يدرك كيف كانت عليه عدن والمحافظات المجاورة لها..

وحث أعضاء المجالس المحلية على المزيد من الانجاز وتقديم التسهيلات للمستثمرين..مشيراً إلى أن مدينة عدن ستشهد خاصة بعد اقامة خليجي 20 قفزات أكبر واقبال متزايد للمستثمرين فيها.

ونوه بالمشاريع الاسكانية التي تم تنفيذها في عدن سواء مشروع الصالح لذوي الدخل المحدود والذي يبلغ حوالي ألفين وحدة سكنية اوالمشاريع السكنية المنفذة من قبل القطاع الخاص.

وشدد فخامة الاخ الرئيس على ضرورة قيام السلطة المحلية بانزال المخططات العمرانية ووضع حد لأي بناء عشوائي يشوه مظهر المدينة ويعيق عملية التخطيط وتقديم الخدمات على اسس سليمة ومدروسة.

كما أكد فخامته ضرورة الإهتمام بالشباب وتوعيتهم وتحصينهم التحصين الوطني ليدركوا حجم ما تحقق من إنجازات وتحولات.

وقال "هناك شباب عمرهم بعمر الوحدة ينبغي ان يدركوا كيف كان الواقع قبل إعادة تحقيق الوحدة المباركة وما تلاها ليعوا خير الوحدة وما تحقق في ظلها من خير وأمن وأمان وإنجازات وتحولات على مختلف الأصعد".

وأضاف " ان مدينة عدن تبنى اليوم من جديد كعاصمة إقتصادية وتجارية للوطن وهي تضم كل أبناء الوطن وسكانها من المهرة حتى ميدي ومن صعدة حتى عدن مدينة لكل أبناء الوطن مثلها مثل العاصمة صنعاء وتعز ومدن الوطن".

وتابع قائلاً " عليكم في السلطة المحلية إستغلال تلك المكانة والموقع الفريد لهذه المدينة الجميلة تجعلوا منها وكما عرفت به دوماً (بندر عدن) وذلك من خلال تشجيع السياحة والإستثمار وحسن الإستقبال للزائرين

لهذه المدينة من المستثمرين والسياح وغيرهم وتقديم التسهيلات في المطار والميناء وغيرها من المرافق وبما يحقق الجذب السياحي والإستثماري".

وأكد فخامة الأخ الرئيس خلال اللقاء أهمية الدور الذي تضطلع به المرأة سواء في إطار المجالس المحلية أو في إطار الحياة العامة، حيث برهنت على جدارتها وكفائتها وإخلاصها وتفانيها.. مشيراً الى ان هناك المزيد من الفرص المتاحة أمام المرأة في اليمن للمشاركة والإسهام في مسيرة الحياة السياسية والعامة.. متمنياً للجميع التوفيق والنجاح ولما فيه خدمة الوطن.

حضر اللقاء رئيس مجلس الشورى عبد العزيز عبد الغني، ووزير الخدمة المدنية والتأمينات الدكتور يحيى الشعيبي، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء عبد القادر علي هلال ومحافظ محافظة عدن الدكتور عدنان

الجفري، وأمين عام المجلس المحلي بمحافظة عدن عبد الكريم شايف، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى والمسئولين.