رئيس الجمهورية يشدد على مواصلة الحوار لرأب الصدع الفلسطيني

شدد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية، على أهمية مواصلة الحوار لرأب الصدع الفلسطيني وتحقيق المصالحة الشاملة بما يعزز من وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة التحديات الراهنة والصمود في وجه الممارسات القمعية للاحتلال.

وجدد فخامته خلال لقائه اليوم في شرم الشيخ أخيه فخامة الرئيس الفلسطيني محمود عباس رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية على هامش مشاركتهما في أعمال القمة الـ15 لحركة عدم الانحياز - جدد موقف اليمن الداعم للقضية الفلسطينية ولنضال الشعب الفلسطيني العادل والمشروع حتى يتمكن من استعادة اراضيه المحتلة ويقيم دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف.

وفي اللقاء أطلع الرئيس الفلسطيني فخامة الرئيس على آخر التطورات والمستجدات على الساحة الفلسطينية، والجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الوطنية.

وكان الرئيسان بحثا علاقات التعاون الأخوي بين البلدين والشعبين الشقيقين اليمني والفلسيطيني والسبل الكفيلة بتنميتها في المجالات كافة بالإضافة إلى استعراض تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية والمستجدات على الساحات العربية والاقليمية والدولية، ذات الاهتمام المشترك.