رئيس الجمهورية يصل بروكسل في زيارة لبلجيكا والاتحاد الاوروبي

وصل فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية اليوم الى العاصمة البلجيكية بروكسل وذلك في زيارة لمملكة بلجيكا والاتحاد الاوروبي.
وكان في استقباله في مطار ابلاج ببروكسل ممثل الحكومة البلجيكية ورئيس دائرة المراسم السيد بيتر مارتن وسفير بلادنا في بروكسل عبدالوهاب الشوكاني والسفراء العرب المعتمدون لدي مملكة بلجيكا والاتحاد الأوروبي وأعضاء السفارة اليمنية.
ويجري فخامة رئيس الجمهورية خلال زيارته لبروكسل مباحثات مع المسئولين في بلجيكا والاتحاد الأوروبي تتناول سبل تعزيز العلاقات ومجالات التعاون المشترك بين بلادنا وكل من مملكة بلجيكا والاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى بحث المستجدات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
ويرافق فخامة الرئيس وفد يضم وزير الخارجية الدكتور ابوبكر القربي، وزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالكريم راصع، وزير التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور إبراهيم عمر حجري، وزير الدولة أمين العاصمة الدكتور يحيى الشعيبي، عبدالله حسين البشيري، أمين عام رئاسة الجمهورية، ورئيس الهيئة العامة للاستثمار صلاح العطار.
وكان فخامة الرئيس قد غادر صباح اليوم العاصمة الأسبانية مدريد مختتماً زيارته الرسمية لمملكة أسبانيا بعد أن أجرى مباحثات ناجحة مع جلالة الملك الأسباني خوان كارلوس ومع رئيس الوزراء خوسيه ثاباتيرو وعدد من المسئولين الأسبان.
وقد جرت لفخامة الرئيس مراسم وداع رسمية في مطار مدريد، حيث عزفت الموسيقى السلامين الوطنيين للبلدين الصديقين، كما استعرض فخامة الرئيس حرس الشرف الذي أصطف في ارض المطار لتحيته.
وكان في وداعه عدد من المسئولين الأسبان السفير عبدالرحمن كمراني القائم بأعمال سفارة اليمن في مدريد وأعضاء السفارة.
هذا وكان كل من وزير الخارجية الدكتور أبوبكر القربي، ووزير الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالكريم يحيى راصع، ووزير التعليم الفني والمهني الدكتور إبراهيم حجري، ورئيس الهيئة العامة للاستثمار صلاح محمد العطار، قد التقوا اليوم في العاصمة الأسبانية مدريد بعدد من رؤساء الشركات ورجال الأعمال الأسبان، حيث جرى مناقشة فرص الاستثمار المتاحة في بلادنا سواء في مجال النفط والغاز والمعادن والطاقة، أو في المجال الزراعي والصناعي والسمكي، وفي مجال السياحة والمنطقة الحرة بعدن وغيرها.
واستعرض رئيس الهيئة العامة للاستثمار المزايا والفرص والضمانات التي يمنحها قانون الاستثمار اليمني للمستثمرين وبما يحقق الفائدة المشتركة للطرفين.
ورحب بالاستثمارات الأسبانية في بلادنا... مشيرا إلى وجود تجارب ناجحة لاستثمارات أسبانية وأوروبية في اليمن.
وأكد بأن اليمن سوق اقتصادية واعدة ولها مزايا عديدة سواء من حيث الموقع الجغرافي أو السوق الاستهلاكية أو من حيث الحصول على عائدات مجزية لعملية الاستثمار.
وقال" إن الاستثمارات الأسبانية ستحظى بكل الرعاية والإهتمام ".
وخلال اللقاء دارت نقاشات واسعة من قبل المستثمرين، حيث تم الرد على استفساراتهم.
وعبر رؤساء الشركات عن رغبتهم في دخول السوق اليمنية خاصة في مجال الطاقة والنفط والغاز والمعادن والسياحة والاصطياد السمكي.